الطلاق والمأزق الشاق

يلاحظ الجميع ازدياد حالات الطلاق بين العراقيين منذ العام 2003 ، وان ازدياد وتيرته واضحة بعد كل عام وأخذت ترتفع في الأعوام الأخيرة ، وأن المعدل السنوي بلغ 52180 حالة للأعوام المحصورة بين 2004 إلى ال 2019. ، وان ما ثير العجب هو قلة اهتمام الجهات المعنية بهذا الشأن، كونها لم تعد من الكفاءة والمقدرة الإدارية والعلمية للتصدي لأسباب هذه الظاهرة ، والتي يمكن حصرها بالتالي
.1… ان الشاب العراقي قبل الفتاة، لم يعد يحمل ذات الهمة والرجولة التي تؤهله لتحمل مسؤولية بناء الأسرة ، والدفاع عن مقتضيات حياتها . لأن التجهيل كان جزءا من تردي الشخصية وتراجعها عن القييم الاجتماعية الأصيلة .
2…العامل الاقتصادي ، كان لتردي الوضع الاقتصادي العام للبلد بسبب سؤ الإدارة والفساد ان عمت البطالة ، واخذ العوز يطغي على تصرفات الشاب ، واخذ ينزلق الى هاوية التمرد الاجتماعي ومنها اللجوء الى الطلاق،
3… الانترنت .. يعد هذا العامل واحدا من أكثر العوامل مضيا بإجراءات الطلاق ، لأن التعود عليه والسهر للوفاء بمتطلباته بات يبعد الزوجين عن بعضهما وصار عامل فرقة لا توحيد .
4…المخدرات النركيلة والكافي شوب ، هذه من العوامل المهمة والدافعة للاختلافات بالتالي اللجوء إلى الطلاق .
5…عدم توفر السكن الاسري، كان واحدا من اهم الأسباب التي تدفع نحو الطلاق.
6..طغيان الطابع المادي على التناغم الأسري ، ووجود الخلافات الفكرية ، كانت من اسباب ازدياد حالات الطلاق.
7..الوضع الاجتماعي العام وخراب الذمم كان من اهم اسباب التوجه نحو الانفصال الأسري وخاصة أن ما كان عيبا صار مقبولا .
ان هذه العوامل وعوامل أخرى كانت وراء تهديم الأسرة العراقية ، ومن قبلها الأسرة المصرية ، وأن من يتحمل المسؤولية هنا، هي الحكومات المتعاقبة وأجهزة الدولة ذات الاختصاص وانغماسها في الفساد الذي هو أحد اركان الطلاق ، فالفساد من جهة بات يعمي الزوج والزوجة ، وهو ايضا بات يعمي المسؤول الحكومي تجاه واجباته الادارية والاجتماعية ، وهنا يقع العيب على الجميع لاننا جميعا قبلنا بالنتائج ، واعتبرنا ما كان عيبا شيئا مقبولا وهو مأزق صعب جدا على الجميع تحمل أعبائه..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
719متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

دولة نوري المالكي

إن أقوى الأسباب التي تجعل المواطن العراقي غير الملوث بجرثومة العمى الطائفي الثأري المتخلف يكره الوجود الإيراني في العراق ويتمنى زواله هو أن الدولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ومتى سيحاسب النظام الايراني نفسه؟

أکثر مايميز النظام الايراني ويجعله فريدا من نوعه وحتى إنه لايوجد مثيلا له في العالم کله، هو إنه وفي الوقت الذي يطلق لنفسه العنان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تناقض العراقيين في أيمانهم؟!

لقد أكدت كل الكتب والرسالات والشرائع السماوية بأن الله عز وعلا هو الغفور وهو الرحمن الرحيم بعباده وهو الصابر والحليم على ما يرتكبون من...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية ...التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم ...يريدون دولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظام السياسي بين المعطيات والعواقب

مصطلح النظام السياسي هو مفهوم مجرد تعني،الحكم في بلدٍ أو مجتمع ما وتبنى على مجموعة من القواعد والاجهزة المتناسقة المترابطة فيما بينها ، تبين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحزب الحاكم يجعل مستقبل الشباب قربانا له لضمان فوزه في الانتخابات

منذ اكثر من عشر سنوات ولحد اليوم توقفت التعيينات في حكومة اقليم كردستان العراق التي طالت شريحة خريجي الجامعات والمعاهد في الدرجة الاولى بذريعة...