الجمعة 24 سبتمبر 2021
35 C
بغداد

اطلاق “رواق ابن المعتز” الثقافي في سامراء على غرار شارع المتنبي في بغداد

على غرار شارع المتنبي العريق في بغداد العلم والحضارة والتأريخ العريق ومقهاه الشهير”مقهى الشابندر” او” مقهى الشهداء” شرعت ثلة طيبة من المثقفين والاكاديميين من ابناء مدينة سر من رأى التأريخية العريقة بإطلاق مشروع ثقافي ادبي مماثل لشارع المتنبي اطلق عليه اسم ” رواق ابن المعتز للكتب “وذلك تيمنا بالاديب والشاعر العربي المعروف عبد الله بن المعتز، الذي قال فيه ابن خلكان في كتابه ذائع الصيت” وفيات الاعيان وانباء أبناء الزمان” ، ان “ابن المعتز كان أديبا بليغاً شاعراً مطبوعاً مقتدراً على الشعر، قريبَ المأخذ سهلَ اللفظ جيِّدَ القريحة، حسنَ الإبداع، مخالطاً للعلماء والأدباء معدودا من جملتهم” ، فيما قال فيه ياقوت الحموي ” فأما شعر ابن المعتز فهو الغاية في الأوصاف والتشبيهات، يُقرُّ له بذلك كلُّ ذي فضل” .
وجاء في بيان اطلاق”رواق ابن المعتز للكتب” اضافة الى المنتدى الثقافي الاسبوعي داخله ” بدعوة من نقابة أشراف سامراء وبرعاية نقيب أشراف سامراء البروفيسور خالد ناجي ، وبجهود كريمة من مجموعة من مثقفي سامراء وناشطيها أقيم اليوم وعلى غرار شارع المتنبي في بغداد – رصيف الكتب في (رواق ابن المعتز للكتب) والذي يضم عددا من المكتبات” .
وتابع البيان ” لقد تم عرض مختلف الكتب وبأسعار مخفضة تشجيعا للقراءة وإشاعة للثقافة، واسهاما في اظهار الوجه الثقافي لمدينة سامراء عاصمة الحضارة الاسلامية ، والعمل جارٍ أيضا على إقامة ( منتدى الشريف خالد ) الذي يعد اول مقهى ثقافي للمثقفين والمتقاعدين واول صالون ادبي حديث في سامراء ، والواقع في مسقف الضباط بين حيي الضباط الأولى والثانية، ليكون بذرة لإقامة مجمع أدبي تقام فيه مختلف الفعاليات الثقافية والأدبية والفنية” .
ولفت البيان الى،ان “الفعالية لاقت اقبالا جيدا حيث استقبلت المدينة خبرهذا النشاط بارتياح بالغ وبذلك فإن الدعوة موصولة الى جميع مثففي سامراء لزيارة هذا المعلم الثقافي والذي يعد إنجازا ثقافيا لمدينتنا ، كذلك فإن الدعوة موجهة الى الكتاب والأدباء وأصحاب المكتبات الأخرى الى نقل مكتباتهم الى الرواق فضلا عن رفد الرواق بالكتب الأدبية والثقافية والدينية والسياسية وغيرها ” .
كما دعا البيان المثقفين والدارسين والباحثين في سامراء وعموم صلاح الدين ،الى ” حضور سوق الكتب وفعالياته الفنية والثقافية المنوعة الاخرى والمزمع اقامتها ان شاء الله في الخامسة من عصر الجمعة ٩تموز ، والتي ستقام دوريا في الوقت نفسه من كل جمعة، في رواق ابن المعتز للكتب ” .
يشار الى أن ادارة هذا الرواق الادبي والثقافي الواعد قد اعلنت عن وظائف مخصصة للحرفيين اليدويين المتخصصين بصناعة البسط التراثية والطرق على النحاس “. انتهىInline imag

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
719متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

دولة نوري المالكي

إن أقوى الأسباب التي تجعل المواطن العراقي غير الملوث بجرثومة العمى الطائفي الثأري المتخلف يكره الوجود الإيراني في العراق ويتمنى زواله هو أن الدولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ومتى سيحاسب النظام الايراني نفسه؟

أکثر مايميز النظام الايراني ويجعله فريدا من نوعه وحتى إنه لايوجد مثيلا له في العالم کله، هو إنه وفي الوقت الذي يطلق لنفسه العنان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تناقض العراقيين في أيمانهم؟!

لقد أكدت كل الكتب والرسالات والشرائع السماوية بأن الله عز وعلا هو الغفور وهو الرحمن الرحيم بعباده وهو الصابر والحليم على ما يرتكبون من...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية ...التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم ...يريدون دولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظام السياسي بين المعطيات والعواقب

مصطلح النظام السياسي هو مفهوم مجرد تعني،الحكم في بلدٍ أو مجتمع ما وتبنى على مجموعة من القواعد والاجهزة المتناسقة المترابطة فيما بينها ، تبين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحزب الحاكم يجعل مستقبل الشباب قربانا له لضمان فوزه في الانتخابات

منذ اكثر من عشر سنوات ولحد اليوم توقفت التعيينات في حكومة اقليم كردستان العراق التي طالت شريحة خريجي الجامعات والمعاهد في الدرجة الاولى بذريعة...