السبت 20 أغسطس 2022
32 C
بغداد

ملكية الفنادق:(معلومات سياحية)

عندما تتحدث عن السياحة فإن أول ما يخطر علي بالك كمسافر هو مكان الإقامة،ثم تبدأ في التفكير في كل ما يدور حول هذه الإقامة بداية من السعر والمسافة والمتعة والسمعة الحسنة وما إلي ذلك من أمور تدور في عقل كل من يفكر في السفر.

فالفندق أو مكان الإقامة أيا كان شكله ونوعه ودرجته هو المحرك الأول والأساسي لقرار المسافر، ولذلك نالت الفنادق أعلي درجات الرعاية والإهتمام من الدول والحكومات والمنظمات والأفراد وأصبحت العنصر الفعال والحيوي في إنتشار السياحة العالمية.

ولكي نفهم طبيعة الفنادق ودرجتها لابد من أن نتبسط قليلا بقدر المستطاع لنحاول تبسيط المعلومات للقاريء الكريم حتي يفهم الجميع ماهية الفنادق.

إتفق أهل المهنة علي تقسيم ملكية الفنادق إلي ٣ أنواع رئيسية”

فنادق خاصة:
وهي فنادق مملوكة لشخص أو مجموعة أشخاص داخل دولة ما.

فنادق محلية:
وهي فنادق مملوكة لمؤسسة محلية داخل دولة ما.

فنادق دولية:
وهي جزء من مجموعة فنادق دولية تنتشر في عدة دول.

ثم نعرج إلي أشهر الطرق المتبعة في طريقة إدارة الفنادق ومنها:

١-فنادق خاصة ويتم تشغيلها بشكل مستقل:
بإختصار تدار بواسطة مالكيها دون التعاون مع سلاسل فنادق أخري وهي مثال واضح للعمل الخاص.

٢-فنادق عقد الإدارة:
وهي شركات إدارة فندقية تدير فنادق مملوكة لكيانات أخري.

٣-فنادق الإمتياز(فرانشيز):
يسمح هذا النظام بإستخدام إسم المؤسسة الفندقية والتي تكون غالبا ذات شهرة واسعة مع مراعاة الإلتزام الصارم بالإرشادات الشديدة التي يضعها صاحب علامة الإمتياز حرصا منه علي الحفاظ علي سمعته.
تتيح هذه الخدمة نقل الخبرات خاصة العالمية مع توقع أن يكون صاحب الإمتياز هو المشرف الواقعي والحقيقي علي كل نشاطات الفندق.

ولكل نوع مما سبق عيوب ومزايا قد تعجب البعض وقد لا تعجب الآخر ولكن هذه التصنيفات تشير فقط إلي طريقة تنظيم العمل بغض النظر عن الرؤية من وراء ذلك.

ولا يمكن أن نتجاهل أن الإستثمارات في قطاع الفنادق فاقت كل التصورات وأدت الي إنعاش غير مسبوق لقطاع البناء والمقاولات وقامت بتوفير ملايين فرص العمل المؤقتة والدائمة وساهمت بشكل رائع في رفع مستوي الخدمات الرئيسية في المناطق المحيطة بالفنادق إضافة إلي المساعدة المباشرة في نمو القطاع الزراعي الذي تعتمد عليه السياحة اعتمادا كبيرا.

الفنادق هو بإختصار العمود الفقري للسياحة وتسهم بأكثر من ٦٠% من إجمالي النشاط السياحي العالمي وتوفر وحدها اكثر من ٥٥% من الوظائف السياحية.
تدفع الفنادق ضرائب علي الدخل والقيمة المضافة لخزائن الدول مما يعني إسهاما مباشرا في تنمية الإقتصاد.

تعتمد معظم الفنادق ذات العلامة التجارية نظم تدريب متطورة للغاية وسارعت فنادق أخري لإفتتاح معاهد وأكاديميات لتدريس فنون الفندقة بمختلف تفرعاتها وتعاونت الفنادق مع منظمات السياحة العالمية والإقليمية في تنظيم مؤتمرات وندوات ومنتديات حوار من أجل مناقشة مستقبل السياحة العالمية.
حفظ الله شعوبنا العربية

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
محمد علي البدوي
كاتب متخصص في الشأن السياحي.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غاندي العراق والأمل المفقود

أطلق نائب عراقي سابق ومحلل سياسي حالي لقب (غاندي العراق) على مقتدى الصدر، ودعاه إلى مواصلة اعتصامه حتى تحرير العراق، ليس من 2003 وإلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل جاءت الأديان… من اجل …عذابات البشر..

أي دين هذا ...الذي يقر بتدمير القيَم ..؟ كل كتب الاديان السماوية والأرضية أبتداءً من الزبور مرورا بالتوراة والانجيل وختاما بالقرآن العظيم ..تحدثت عن عذابات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بسبب ابي لهب اعتنق الاسلام

لا تعبث بالمكان الذي ترحل منه ، لا تعبث بالدين الذي تتركه الى غيره، لا تعبث بالفكرة التي لا تؤمن بها، تعلم ان تظهر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من أسباب شيوع الكراهية

الكراهية لها أسباب عدة، منها المرضية، أي السيكولوجية، بسبب الشعور بالدونية او السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل .. ومنها ما يتعلق بالتقاليد كالثأر مثلاً .. واما...

التشُيع السياسي والتشُيع الديني حركتان ام حركة واحدة

فهم موضوع التشيع السياسي فيه حل لكثير من عقد وحروب السياسة واختلاطها على المتابع ، وهو مهم جداً، لسلامة العقيدة عند اصطفاف المعسكرات ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رجل يعيش الحياتين!!!

رجل يعيش الحياتين!!! في كل ردهة من ردهات المستشفى تجد حالات غريبة وعجيبة فلكل انسان ظرفه الخاص وهمومه الخاصة وكل انسان يحمل مرضا معين يختلف...