العُملاء!!

العميل: مَن يعمل لصالح دولة أخرى ضد بلده. والجمع : عملاء.
ومن أخطر ما يواجه الأمم والشعوب هم العملاء , الذين يتكاثرون في مجتمعاتها وينخرون وجودها , ويساهمون في إيصال أعدائها إلى أهدافهم.
والمجتمعات القوية لديها مناعة ضد العمالة , ومن العسير أن يُصاب أبناؤها بداء العمالة , وإن حصل لأحدهم ولبضعة منهم فأن مصيرهم الهوان والمحق.
بينما بعض المجتمعات ينتشر فيها وباء العمالة , ويتسبب بخسائر فادحة على كافة المستويات , ويعود السبب إلى ظلم أنظمة حكمها وفقدانها قدرة القيادة الوطنية العادلة , القادرة على تثوير الطاقات الجماهيرية والإستثمار فيها , وتوجيهها لتحقيق المصالح العامة.
فتتوفر فيها أنظمة حكم قاهرة للإرادة , وذات عدوانية عالية ضد المواطنين , مما يتسبب بإطلاق المشاعر السلبية الإنتقامية في نفوسهم , وبهذا يصبحون مؤهلين للإصابة بوباء العمالة والعدوان على بلدهم , وما يتصل به من رموز ومؤسسات.
أي أن نظام الحكم هو الذي يساهم في صناعة أعدائه وتحضير الساحة لإنتشار وباء العمالة بين الناس.
ولهذا تجدها مجتمعات ضعيفة مخترقة مستلبة الإرادة والمصير , ولا تتفاعل بإيجابية مع ذاتها وموضوعها , وتنحدر بسهولة إلى أسفل السافلين , وتتمحن في خطواتها وتتوحل فيما تريد.
وكلما عوّقت أنظمة الحكم تطلعات الجماهير إشتد ميلها للعمالة , والتفاعل مع أعداء ذلك النظام متوهمة بأنها ستنتقم منه وينال جزاءه , وأنها ستحقق ماتريده , وفي الواقع يتم إستخدامها لتأمين مصالح الذين وظفوها للوصول إلى الأهداف المنشودة بأقل الخسائر.
ومن الواضح أن العمالة منتشرة في البلدان المتأخرة , الفاشلة في بناء الدولة المعاصرة , والتي تفقد الدولة فيها هيبتها وقدرتها على ضبط الأمن والأمان , وتنتشر فيها العصابات والمجاميع المسلحة بأنواعها , والتي تسخرها الدول المستفيدة لتأمين ما تريده من المشاريع والتطلعات المتصلة بعقائدها ونواياها الخفية.
فهل تدرك أنظمة الحكم ما تقوم به من سلوكيات ضارة بنفسها وبمجتمعاتها؟!!
وهل سترعوي الكراسي وتتبصر؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

وطني العراق!!

الإنسان المغشوش!!

التأجيج الأصولي!!

الأقلام المغفلة!!

علماء الأمة عرب!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
798متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا يدخل الخراب في بيوت الذين يقاطعونالإنتخابات رغماً عنهم

80% من الشعب العراقي لا يشتركون في الإنتخابات، بحجج مختلفة منها "كلهم حرامية" و "أمريكا جابتهم و هية تريدهم" و "تنتخب ما تنتخب همة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قصة لها بداية مجهولة النهاية

قصةٌ ذاتَ مَغزى كبير، تحمل في طياتها الكثير، مما يستحق الإعادة والتذكير، ويدعو الى التأمل والتفكير، بأسباب التخلف في المَسير، وفشل تحديد الإتجاهِ والتقدير،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حديثٌ رئاسيٌّ رئيسي .!

وَسْطَ احتداد واشتداد المنافسة الحادّة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني , والإتحاد الوطني الكردستاني على منصب رئاسة الجمهورية , والى حدٍ لا يحدّهُ حدْ ,...

كردستان ؛ المقارنة بينها وجاراتها والحلّ !

الجزء الأول لعلَّ الوعي بمعضلةٍ ما ، أو قضيةٍ ومشكلةٍ هو نصف الحلِّ لها تقريباً . أما النصف الآخر فهو مرهونٌ بالوقوف على المعادلات والعوامل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اجعلوا الكلمة الطيبة صدقة لشعبكم

اخطر الإشارات في الرسالة الإعلامية لأي مثقف أو كاتب وهو يخاطب عقول الرأي العام تلك التي تحمل وصايا أو مواعظ وربما نصائح للترويج لهذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النغمُ والشدو الغنائي يعانق أريج القصائِد في أصبوحةِ نادي الشِّعر

التأم نادي الشِّعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بأصبوحةٍ شِّعريَّة مائزة، غرست بجمال قصائِدها، ومَا قيل في ثناياها مِن نصوصٍ صورًا مليئة...