الجمعة 28 يناير 2022
2 C
بغداد

إقليم الانبار بين الداعين اليه والرافضين له

تنبيه .. المقال طويل جداً وهو تأريخي موجه للنخب المثقفة ولمن لديه رغبة في الإطلاع وابداء الرأي .. أن مستقبل الانبار .. و احفادنا وأجيالنا تحتاج الى وقفة جادة وكبيرة ؟! الأنبار قلعة الاسود وحاضرة بني العباس بوابة العــــراق الغربية كانت وما زالت وسوف تبقى مناراً للعلم والرقي والتطور الكبير بأذن الله ، ومنبع للاصالة والوفاء والشجاعة والكرم والسخي الدائم ، ويداً بيضاء ممدوه لتعانق باصالتها وكرمها وانسانيتها من يريد لها مستقبل مشرق زاهر , علينا ان نحذر كثيراً من مستقبل مظلم مجهول ومؤامرة تُحاك وتُنسج في الغرف الغامضة المظلمة ؟ نتيجة للضغوط المستمرة من بعض الجهات وتسريب بعض مفردات كي لا يتُعب البعض نفسه ويُظهر للناس أنه سياسي كبير و لابدَّ لنا من الإقتناع وليس التسليم أنَّ مخطط تقسيم العراق إلى دويلات تتقاسمها دولٌ كبرى أو دول إقليمية سيحدث ونحنُ نصفق إذا كان لهذه الدول مصالح إستراتيجية إيجابية لدولهم أما ثبتَ لنفس هذه الدول أنَّ تقسيم العراق قد تكون سلبياته أكثر من إيجابياته فإبشروا بوحدةٍ أبدية !
مثلما إنقلب علينا النفط من نعمة يفترض أن نكون بسببها أغنى دولة في العالم ، إنقلب إلى نقمة وخراب وضياع وجوع وحروب وتهديد يومي بتقسيمنا إلى أقاليم وكانتونات يتقاسمها الأمريكيون والسعوديون والإيرانيون والأتراك والروس فيما بينهم .. العراق كان يمتلك الإحتياطي الثاني من النفط في العالم والآن أصبح الأول بعد فقدانه لحصته التصديرية تنفيذا لقرارات مجلس الأمن الظالمة بعد غزو الكويت .. مخزونات العراق البترولية من النفط الخام في العراق على وفق آخر إحصائية أعدتها منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك تبلغ خمسة وعشرين ترليون ( مليون مليون ) برميل في الآبار المسجلة فقط ! ومن المحتمل زيادة المخزون إلى ضعف هذا الرقم في العقدين القابلين لوجود آلاف الآبار غير المفتوحة والمثبتة خرائطيا فقط .. بمعنى بسيط تتمكن أي دولة أن تبني وتعمر مئة دولة بحجم العراق(مع مواطنيها طبعا ) بعائدات هذه المخزونات ! ثم ماذا ؟ سنبقى هكذا حتى لوأنزل الله ملائكة تحكمنا .. في المقابل أنعم الله على الأنبار وأهلها بثروات تحولت إلى وباء وبلاء مثلما تحولت نعمة النفط على العراقيين إلى جحيم .. لدينا أكثر من ثلث مساحة العراق وإنتهى الأمر بأهل الأنبار في المخيمات ونازحين ومهجرين ومتنقلين في بلدهم وكأنهم من كوكب آخر .. ضاقت علينا الأرض وحتى السماء بما رحبت لأن أهلنا في الأنبار لا يستمعون لأحد .. لآن ضاع كل شيء .. حقل عكاز تقاسمه اللصوص قبل إستخراج لتر غاز منه ، معامل سمنت الفلوجة وكبيسة تساوت مع الأرض ومعمل سمنت القائم يسيطر عليه العدو الداعشي وأكيد مصيره كشقيقيه .. معمل الفوسفات أحيل الى التقاعد .. سكة حديد بغداد – القائم – عكاشات لم يبق منها إلا بضع أمتار صالحة لسير القطارات .. محافظات العراق جميعا إفتتحت مطارات والأنبار أول مطار إفتتحته الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط كان في الحبانية لا يوجد الآن فيها مطار مدني واحد .. مصفى كي ثري متوقف .. سد حديثة يعاني من مشاكل .. الطريق السريع غير صالح لسير العجلات .. المنافذ الحدودية بين العراق ودول الجوار متوقفة .. مدننا مدمرة .. ماالذي تبقى ؟ ثروات هائلة تركها أهلنا الكرام غير مبالين بما سيلحق بنا عن قريب من ضياع كامل .. شامل .. ثروات لاتعد ولاتحصى لم ينتبه إليها أحد ومنها وفي مقدمتها ملايين أشجار النخيل الممتدة لمسافـــة تزيد على 500 كم على جانبي الفرات تبدأ من الفلوجة وتصل إلى القائم .. أنواع متنوعة من التمور كالمريم والخضراوي والحمراوي والسلطاني والبريم والتبازر والإبراهيمي وسعادة وقنطار والأشرسي والساير والجبجبان والبربن وحلوة الجبل والزاهدي والرطب والخستة والمدجول والحصاب والبلح والداجري والمكتوم وعشرات الأنواع .. بعضها نادر جدا لم تستثمر بشكل علمي اقتصادي صحيح .. نعم أوافق رأي من يعترض محملا المسؤولية على ظروف المحافظة وعدم إهتمام السلطات المسؤولة عن هذا الموضوع.. لكن الآن الفرصة قائمة لإعادة الحياة لثروة تعادل النفط فالنخيل لايدر التمر فقط بل له إستخدامات أخرى كالعلف وإصلاح التربة والوقود والعلاجات الطبية و الصناعية ومكافحة التلوث البيئي وزيادة المساحات الخضراء والتقليل من العواصف الترابية والكثير من الإستخدامات الأخرى والمتوافقة مع التطور العلمي .. لأهلنا في الأنبار السلام والإنتباه إلى نعمة من نعم الله تعود علينا بخير وفير .. بسم الله الرحمن الرحيم (( وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكما ومن النخل من طلعها قنوان دانية )) ولله ………… الأمر

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فلسفة لعبة الكراسي

قبل أيام ظهر خبر عن وفاة السيد مهاتير محمد باني بلده الحديث والنموذج القيادي الفذ، ثم ظهر انه كان في حالة صحية حرجة وشفاه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البنية الأيديولوجية لداعش خرقت نواميس الواقع ومنطق الطبيعة؟

الله سبحانه وتعالي خلق هذا الكون بشكل منظم جدا وبشكل دقيق جدا وبشكل هندسي جدا فتبارك الله أحسن الخالقين. التفاعل يسري بين جميع الأشياء...

لماذا نهايات الافلام تعيسة؟

هل لان الشعوب غاوية نكد وترى حياتها مأساة قائمة والنهايات الحزينة تجد فيها متنفسا لها ام الموضوع له ابعاد اخرى اقتصادية ربح وخسارة ومن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

د. لقاء مكي قامة إعلامية ومحلل سياسي وشخصية كارزمية حظيت بتقدير الكثيرين

د. لقاء مكي قامة إعلامية وصحفية وكفاءة مهنية مشهود لها بالحرفية والإتقان في مجالات البحث الاعلامي ودراسات الاتصال الجماهيري ، وهو الذي تخرج من...

الأوكرانيين وزمهرير السيادة المستباحة

قبل سنوات وأنا اطالع الصحف العالمية جلب انتباهي مانشيت مكتوب بالحروف العرضية سيادة الدول المستباحة. نعم سيادة الدول تكون مستباحة في حالة ضعف حكوماتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما خطورة بقاء السلاح بيد عصابات وعشائر وأشخاص منفلتين ؟!

لم تتخذ الحكومات التي توالت على حكم العراق ما بعد عام 2003 للأسف الشديد خطورة بقاء السلاح بيد جماعات مسلحة مدعومة من قبل اطراف...