الثلاثاء 17 مايو 2022
25 C
بغداد

أنا الدين!!

الأحزاب المؤدينة بأنواعها ومسمياتها , كل منها يحسب أنه يمثل الدين وغيره لا يمثله , ” فكل حزب بما لديهم فرحون” , وتلك عاهة مدمرة لوجود المجتمع والدين.
فلو سألت أي حزب سياسي يدّعي الدين , لوجدته يؤمن بأن ما يقوم به يمثل الدين وخصوصا “الإسلام” , فلسان حال الأحزاب يقول ” أنا الإسلام وغيري عدو الإسلام”!!
فهل وجدتم حزبا سياسيا مؤدينا يدّعي بغير ذلك؟
هذه الآلية المرعبة تسببت بصراعات دامية ما بين أبناء الدين الواحد , والتي تسمى بالطائفية , أي أن منشار السياسة راح يقطع أوصال أبناء الدين الواحد , ويهرسهم ببعضهم , حتى يُحالوا إلى عصفٍ مأكول.
وما يجري في واقع الأمة , أنها تقطّعت إربا إربا بإسم الدين , وهي تجهز على روح الدين , وعلى قوة وجودها وتماسك لحمتها , وقدرتها على التواصي بالعطاء الأصيل.
الأمة صار فيها ألف دين ودين , وكلها تنادي “أنا الدين” , ووفقا لمعطيات رؤاها تشرّع وتتصرف بعدوانية وشراسة ضد الآخر الذي يقول ” أنا الدين” , وبين الأنا والأنا تستعر مواقد الأجيج الدامي في بلاد العُرب أوطاني.
وهذه الديناميكية سارية في مسيرة الأمة منذ عشرات القرون , بل منذ إبتداء التفاعل السياسي مع الدين , وتطورت تأثيراتها ومشاريعها حتى بلغت ذروتها في الزمن المعاصر , الذي توفرت فيه أدوات الفتك بالإنسان والدين.
فما تمتلكه الأحزاب المنادية بأنا الدين , لم يسبق لها أن حصلت عليه من قبل , فبعد أن كان السيف آلتها ووسيلتها للنيل من الآخر , أصبحت تحصل على مبتكرات الدمار الفتاكة , أو يتم توفيرها لها لكي تستعملها للإنقضاض على الدين وأهله بإسم الدين.
وتلك مصيبة قاهرة تواجة أمة الدين , فهل من قدرة على وعي جوهر الحياة والدين؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

إزرع ولا تقطع!!

الإبداع الدامع!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
854متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...