الخميس 1 ديسمبر 2022
21 C
بغداد

حيثيات وافرازات القصف الأمريكي .!

– ليسَ عبثاً أن كان القصف الجوي الأمريكي لمواقعٍ عسكريةٍ ” لبعض الفصائل العراقية المسلحة ” في او على كلا جانبي الحدود العراقية – السورية , وأنْ جاء اوّل ردّ على ذلك القصف على قاعدة عسكرية امريكية داخل الاراضي السورية المحاذية للحدود العراقية < شرق مدينة دير الزور > السورية , والمقصود هنا أنّ كلا عمليّتي القصف المتبادل لم تكن داخل العمق العراقي , وذلك له ما له من ابعادٍ , لكنها تعتبر تكتيكية ما لم يجر حدوث ردود افعالٍ اخرى او قصفٍ آخر على اهدافٍ وقواعدٍ امريكية داخل العراق , وهي مفترضة الى حدٍ غير قليل .. ويمكن القول أنّ ما جرى من مجرياتٍ خلال اقلّ من ال 24 ساعة الماضية , فهو من أصول اللعب ! وتجيير وتوظيف العمليات الصاروخية لصالح اللعبة الدبلوماسية المستمرة .

لا شكَّ أنّ البنتاغون برمّته والأجهزة الإستخبارية الأمريكية , بجانب السفارة الأمريكية في بغداد ” وما يلتحق بها من قياداتٍ عسكرية وأمنيّة وقنصليات ” , فالجميع في حالةِ تأهّب وانذارٍ قصوى لمواجهة صواريخٍ او طائراتٍ ” مفخخةٍ ” ما من فصائلٍ عراقيةٍ محددة او حتى سواها.! , وليس صعباً الإفتراض بأنّ الضربات المتوقعة القادمة قد تغدو أشدّ واكثر عنفاً من سابقاتها , كما لاريب أنّ جموع المجاميع العراقية المسلحة على دراية مسبقة بأنّ الأجواء العرقية ملآى بوسائل المراقبة والتصوير والإستطلاع الجوي , فضلاً عن الأقمار الصناعية التي تجوب سماء العراق بالطول وبالعرض < والتي كانت تفشل دوماً في اكتشاف منصّات اطلاق الصواريخ قبل انطلاقها > وربما يدفع او يجرّ ذلك الى تأخيرٍ جزئيٍ في الرّد ” الى حين استرخاء الأعصاب الأمريكية المشدودة – وهي ليست لوحدها ! ” , وذلك ايضاً ما قد يشكّل نوعاً ما من ” حرب الإعصاب ” كلّما طال الإنتظار في هذا المضمار .!

الأمريكان وفي كلتا ادارتي ترامب و بايدن , لن يسمحوا لأنفسهم في الإنجرار نحو ردودِ افعالٍ على ردودِ افعالْ , وهم يحسبوها بما يفوق حسابات الحاسبات الألكترونية .! , لكنّ العنصر الستراتيج يتمثّل هنا فيما اذا اصابت او قتلت صواريخ او طائرات الفصائل المفترضة أيّ جنديٍ امريكيّ , وبذلك فقد يغدو لكلّ حادثٍ حديث .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...