الخميس 30 يونيو 2022
38 C
بغداد

كيف يستغل الحكام العرب الدين

كان صدام حسين ينظر الى الدين. الدين عنده رجوع الى الوراء الف سنة على الأقل. مجرد طقوس يمارسها الناس في المعابد. أسلوب لايليق بالحياة العصرية. غطاء لتبرير الأخطاء والتصرفات تعطيلا للتقدم. قال ذلك بصراحة ووضوح بكلمات لاتقبل اللبس ولا تحتاج الى قاموس. لكن هذه النظرة عدل عنها حينما وجد نفسه مضطرا لان يمسك السيف من نصله. في سبتمبر 1979 قال في خطاب عام. نحن احفاد علي. والمقصود انه حفيد الامام علي كرم الله وجهه. اي من احفاد السلالة النبوية الشريفة. كان ذلك قبل سنه من حربه مع ايران. وهو مايعني انه استعمل الدين في الحرب قبل ان يستعمل فيها المدفع. وانظم الى السيرك الملك حسين. الذي ألغى لقبه الملكي واطلق على نفسه لقب الشريف. لقب جده حاكم الحجاز السابق. وقصد بذلك تذكير السعوديين بحقه التاريخي في ان يرث حكم اجداده في الحجاز. كما ان هذا اللقب يعني انه ينتمي الى السلالة النبوية الشريفة. في حديث تلفزيوني الشعراوي قال. اذا كانت مصالحهم. يقصد القوات الأجنبية. قد جاءت مع مصالحنا فما المانع إذن بالاستعانة بهم. ودعم هذا الراءي ببيان الأزهر في عام١٩٩٠. وقال لاغبار في الاستعانة بتلك القوات على اختلاف جنسياتها. لأن الاستعانة قاءمة على مبداء الاتفاقات والتعهدات الدولية. والقول بانتهاك الأراضي المقدسة بدخول القوات غير المسلمة ارض المملكة السعودية غير صحيح. لأن هذه القوات مسلمة او معاهدة وقد جاءت لرد العدوان. وتذكر الناس فتاوي الأزهر التي حرمت الصلح مع اسراءيل. أيام جمال عبد الناصر. وفتاوي الأزهر التي هللت للصلح مع اسراءيل أيام انور السادات. وكان هذا التذكر كفيلا بان لايحظى بيان الأزهر باي قدسية. ولم تحظى أزمة الخليج باهتمام يذكر.الجيش الأمريكي يسمح بالترفيه عن جنوده ويعتبره من ابسط حقوقهم. لقد رفضت مصر ان ينزل الجنود الأمريكيين الى القاهرة. ولكنها سمحت لهم بالنزول في الغردقة. واتى الأمريكيون الى القاهرة او الإسكندرية لقضاء اجازة خاطفة. واتى الأمريكيون بزورق للحب. عبارة عن سفينة كبيرة مستعدة لإشباع كل رغبات الجنود. يشربون الكحول ويرقصون ويتفرجون على الأفلام المثيرة. اما من يريد ان يلعب القمار فعليه الذهاب الى سفينة اخرى تقف في خليج العقبة. ويذهب اليها السياح من اسراءيل. لان القمار ممنوع في اسراءيل. وشر البلية مايضحك فاءين وعاظ السلاطين في الأزهر عن عربدة الجنود الصهاينة. الذين قتلوا الشعب الفلسطيني واحتلوا أراضيهم. وأنا لله وأنا راجعون. ملاحظة نقلت حرفيا جمل عديدة من كتاب الموسوعي عادل حمودة. وعنوان كتابه صلاة الجواسيس.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةثرواتهم لسان حالهم!!
المقالة القادمةذكرى الرحيل

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تجريم التطبيع العراقي وطنية أم سياسة؟

من نوافل القول إن الشعب العراقي كان، بخلاف أغلب أشقائه العرب، يكره الظلم والعدوان، ولا يصبر كثيرا على الحاكم الظالم أيا كانت قوته وجبروته....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مقتدى يعيد اكتشاف الحلف الكردي – الاسرائيلي!؟-1

غرد مقتدى موخرا ضد رئيس الجمهورية -لانه لم يوقع على قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل.. مع ان القانون قد مر.. في محاولة منه لقطع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكراسي المزوَّقة!!

زوَّقَ : زيَّنَ , حسَّنَ التأريخ يقدم شواهد متكررة عن الكراسي المقنعة بالطائفيات والمذهبيات والعقائديات , على أنها لن تدوم طويلا لسلوكياتها الدافعة إلى ولادة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مَن طَلبَ السلطة… فلا تُولّوه!

يسعى المتفيقهون ووِعاظ الساسة والمنتفعون أو مِن المطّبلين إلى التعظيم من شأن الزيارة المكوكية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما بينَ موسكو و كييف والغرب

< نظرةٌ مشتركةٌ من زواياً متباينة للحرب من خارج الميدان وِفق الوقائع واحداث التأريخ القريب , فكأنّ هنالكَ نوع من الهَوس لدى رؤساء الوزراء في...

محمد حنون…. المسؤول الناجح في الزمن الصعب..!

طبيعي أن تنجح في زمن الرخاء وطبيعي ان تعمل بنفس مستقر لتنجز برنامجك في زمن الهدوء، لكن ليس من الطبيعي أن تتحدى كل الظروف...