الجمعة 2 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

كيف يستغل الحكام العرب الدين

كان صدام حسين ينظر الى الدين. الدين عنده رجوع الى الوراء الف سنة على الأقل. مجرد طقوس يمارسها الناس في المعابد. أسلوب لايليق بالحياة العصرية. غطاء لتبرير الأخطاء والتصرفات تعطيلا للتقدم. قال ذلك بصراحة ووضوح بكلمات لاتقبل اللبس ولا تحتاج الى قاموس. لكن هذه النظرة عدل عنها حينما وجد نفسه مضطرا لان يمسك السيف من نصله. في سبتمبر 1979 قال في خطاب عام. نحن احفاد علي. والمقصود انه حفيد الامام علي كرم الله وجهه. اي من احفاد السلالة النبوية الشريفة. كان ذلك قبل سنه من حربه مع ايران. وهو مايعني انه استعمل الدين في الحرب قبل ان يستعمل فيها المدفع. وانظم الى السيرك الملك حسين. الذي ألغى لقبه الملكي واطلق على نفسه لقب الشريف. لقب جده حاكم الحجاز السابق. وقصد بذلك تذكير السعوديين بحقه التاريخي في ان يرث حكم اجداده في الحجاز. كما ان هذا اللقب يعني انه ينتمي الى السلالة النبوية الشريفة. في حديث تلفزيوني الشعراوي قال. اذا كانت مصالحهم. يقصد القوات الأجنبية. قد جاءت مع مصالحنا فما المانع إذن بالاستعانة بهم. ودعم هذا الراءي ببيان الأزهر في عام١٩٩٠. وقال لاغبار في الاستعانة بتلك القوات على اختلاف جنسياتها. لأن الاستعانة قاءمة على مبداء الاتفاقات والتعهدات الدولية. والقول بانتهاك الأراضي المقدسة بدخول القوات غير المسلمة ارض المملكة السعودية غير صحيح. لأن هذه القوات مسلمة او معاهدة وقد جاءت لرد العدوان. وتذكر الناس فتاوي الأزهر التي حرمت الصلح مع اسراءيل. أيام جمال عبد الناصر. وفتاوي الأزهر التي هللت للصلح مع اسراءيل أيام انور السادات. وكان هذا التذكر كفيلا بان لايحظى بيان الأزهر باي قدسية. ولم تحظى أزمة الخليج باهتمام يذكر.الجيش الأمريكي يسمح بالترفيه عن جنوده ويعتبره من ابسط حقوقهم. لقد رفضت مصر ان ينزل الجنود الأمريكيين الى القاهرة. ولكنها سمحت لهم بالنزول في الغردقة. واتى الأمريكيون الى القاهرة او الإسكندرية لقضاء اجازة خاطفة. واتى الأمريكيون بزورق للحب. عبارة عن سفينة كبيرة مستعدة لإشباع كل رغبات الجنود. يشربون الكحول ويرقصون ويتفرجون على الأفلام المثيرة. اما من يريد ان يلعب القمار فعليه الذهاب الى سفينة اخرى تقف في خليج العقبة. ويذهب اليها السياح من اسراءيل. لان القمار ممنوع في اسراءيل. وشر البلية مايضحك فاءين وعاظ السلاطين في الأزهر عن عربدة الجنود الصهاينة. الذين قتلوا الشعب الفلسطيني واحتلوا أراضيهم. وأنا لله وأنا راجعون. ملاحظة نقلت حرفيا جمل عديدة من كتاب الموسوعي عادل حمودة. وعنوان كتابه صلاة الجواسيس.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةثرواتهم لسان حالهم!!
المقالة القادمةذكرى الرحيل

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...