مدينة الصدر … النشوء والارتقاء

مرت مدينة الصدر المجاهدة بعدة مراحل وهي :
المرحلة الأولى وهي مرحلة التأسيس والنشوء حيث أسسها ووضع حجر الأساس لها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم (رحمه الله) في ستينيات القرن العشرين بعد انتصار ثورته واسماها مدينة الثورة وبلغَ عدد القطع الموزعة في منطقة الثورة 63726 قطعة ضمن 79 قطاعاً، في كل قطاع 80 قطعة، ومساحة القطاع الواحد حوالي 25010 متر مربع وتتضمن 79 قطاعا مساحاتها متساوية وتصميمها ومساحة القطعة الواحدة (144) م وكان اغلب سكانها من أبناء الوسط والجنوب .
المرحلة الثانية بعد تولي حزب البعث المجرم في انتفاضته الدموية لمقاليد الحكم في العراق حيث كان الهدف الرئيس للملعون الهدام هو احكام سيطرته على العاصمة بغداد وهذه السيطرة لن تتم مالم يتم السيطرة على قلب بغداد وهي مدينة الثورة وكان العمل بخطين متوازيين الأول هو كثرة الضحايا من هذه المدينة في الحرب ضد ايران والخط الثاني هو إشاعة الفاحشة والموبقات والانحرافات الى ان انتهت بتسمية المدينة باسم مدينة صدام .
المرحلة الثالثة: هي مرحلة الارتقاء وبدأت بعد الرحمة الإلهية التي شملت شيعة العراق بالظهور المقدس لمرجعنا الطاهر محمد الصدر (رض) حيث بدأت المدينة تتحول تدريجيا الى المدينة الفاضلة المؤمنة على الرغم من كثرة التحديات والموت الأحمر وبدأت التسمية الحقيقية للمدينة وهي تسمية مدينة الصدر لكن في الخفاء .
المرحلة الرابعة وبدأت بعد زوال الكابوس المرعب للطاغية المجرم ولحزبه الفاشي حيث بدأت المدينة تتبوأ مكانتها الحقيقية في العاصمة ولتكون عضد القائد الصدر فكانت (مدينة الصدر) بوقفتها ضد الاحتلال والإرهاب وعندها بدأت الحرب ولكن بطريقة مغايرة والهدف هو إعادة المدينة الى ما قبل الظهور المبارك لولينا الطاهر وكان السلاح هو الفقر والتجويع والجهل والامراض المؤثرات العقلية وغيرها .
خلاصة الكلام ان ما قاله السيد غالب الشابندر هو الحقيقة او المقارب للحقيقة والتي تتطلب وقفة جادة من أبناء هذه المدينة لإنقاذ هذه المدينة المعطاء وجعلها بحق مدينة الصدر.

المزيد من مقالات الكاتب

الديمقراطية الكاذبة

قرار لن يتكرر

محرم شهر العزاء

خطاب وقراران

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
717متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صولة نسوية!!

يُروى عن الكاتب الإيرلندي الساخر جورج برناردشو(١٨٥٦م ـ١٩٥٠م) أنَّه جاءته ممثلةٌ ناشئةٌ وسألته أن يبدي رأيه في قدرتها على التمثيل، وأدت أمامه عدة أدوار،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات: لا تغيير في المدى المنظور

لا يخفى ان الغاية من اي انتخابات هو احداث التغيير المنشود الذي يلبي تطلعات الجماهير بوصول ممثلين مناسبين قادرين على مواجهة تحديات الواقع والعبور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التقادم الزمني لايستطيع إنهاء البعد القانوني لمجزرة 1988

عندما صادقت حکومة الدکتور محمد مصدق الوطنية الايرانية على اتفاقية حظر جرائم الإبادة الجماعية، التي صادقت عليها منظمة الامم المتحدة في عام 1948، بحيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيارة الغانمي للأردن حظيت بإهتمام على أعلى المستويات

زيارة وزير الداخلية العراقي السيد عثمان الغانمي الحالية للأردن ، حققت الكثير من الأهداف والخطط المتوخاة في إطار التنسيق الأمني العراقي الأرني وسبل مواجهة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظرية المؤامرة ونظرية الرفض!

غالبا تكون طريقة عمل الدماغ البشري في التذكر عن طريق تبادل الروابط المتناسقة او المتلاصقة او التي تبدو منطقية اليك فمثلا حين تسمع كلمة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوجه الآخر للحكم الملكي في العراق

ـ كثر الحديث عن الزمن الجميل "زمن الحكم الملكي في العراق".. اليوم نقدم بالوقائع والحقائق الموثقة.. الوجه الآخر.. والصورة الحقيقية للحكم الملكي. أولاً: التخلف: ـ عندما...