الدولة ومشروع بنائها

ائتلاف قوى الدولة الوطني، هو مشروع يقف قبالة قوى اللادولة، وممارساتها المرفوضة والمانعة لبناء الدولة، التي تسعى الى بقاء الدولة ضعيفة والقانون مغيب والمؤسسات شكلية، لان قوتها ليست بقوة الدولة إنما بضعفها.. ورغبتهم بأضعاف الدولة مردها أنهم ليسوا اصحاب رؤية ومشروع.

هو ائتلاف وطني يحدد بوصلته من خلال مصالح العراق وشعبه، يرفض اي تمحور او اتفاق داخلي او خارجي يؤثر في بناء الدولة ويهتم بمصالح البلد، يؤمن بأهمية حصول جميع المكونات على استحقاقها، ومشاركتها في القرار حسب نسبة تمثيلها وحجمها، وان الحقوق تؤخذ من خلال الحرص على حقوق الاخرين، لا بالاستئثار والتغييب.

يرفض السلاح خارج القانون، ويرفض العمل خارج الحكومة، كما يرفض اي تمثيل لا يمر من خلال الحكومة.. وكما هي عادة من لا يملكون رؤية أو مشروع، عندما يظهر لهم صاحب رؤية ومشروع، فإنهم يبدؤون مباشرة في التصيد بالماء العكر، من خلال محاولة تفسير المشروع تفسيرات تزرع الخلاف بين أبناء الشعب الواحد.

هذا ما حصل بتفسيرهم مصطلح ” قوى اللادولة” بأن المقصود به الحشد الشعبي، لكي يشعلوا نار الفتنة بين الاخوة، ولكي لا يتم تسليط الضوء، على المشروع الذي هو نهاية لخرابهم، لكن لأنهم طبع على قلوبهم، نسوا أو تناسوا أن الحشد المقدس هو مؤسسة عسكرية رسمية، تابعة لأعلى سلطة تنفيذية في البلد، رئاسة الوزراء من خلال هيئة الحشد الشعبي.

هذا المشروع خارطة طريق بناء الدولة، التي يسعى لها تحالف قوى الدولة، ويهدف لاستقلال القرار الوطني لا التبعية للخارج، واستقرار الوضع الامني لا اضطرابه، وازدهار الواقع الاقتصادي لا انكفائه، وأن ينفتح العراق على جميع بلدان العالم، لا أن يكون بلدا منغلقا على نفسه، منعزل عن المجتمع الدولي.

بل ان يعود العراق من خلال بناء دولة القانون والمؤسسات، لأن يكون محورا في التقاء المصالح الدولية، من خلال بناء العلاقات الدولية، قائمة على أساس المصالح المتبادلة، وحل النزاعات بين الدول، لما يتمتع به من علاقات طيبة مع كل دول، نجاح هذا المشروع نجاح للدولة وقوة لها.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
719متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

دولة نوري المالكي

إن أقوى الأسباب التي تجعل المواطن العراقي غير الملوث بجرثومة العمى الطائفي الثأري المتخلف يكره الوجود الإيراني في العراق ويتمنى زواله هو أن الدولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ومتى سيحاسب النظام الايراني نفسه؟

أکثر مايميز النظام الايراني ويجعله فريدا من نوعه وحتى إنه لايوجد مثيلا له في العالم کله، هو إنه وفي الوقت الذي يطلق لنفسه العنان...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تناقض العراقيين في أيمانهم؟!

لقد أكدت كل الكتب والرسالات والشرائع السماوية بأن الله عز وعلا هو الغفور وهو الرحمن الرحيم بعباده وهو الصابر والحليم على ما يرتكبون من...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية ...التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم ...يريدون دولة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظام السياسي بين المعطيات والعواقب

مصطلح النظام السياسي هو مفهوم مجرد تعني،الحكم في بلدٍ أو مجتمع ما وتبنى على مجموعة من القواعد والاجهزة المتناسقة المترابطة فيما بينها ، تبين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحزب الحاكم يجعل مستقبل الشباب قربانا له لضمان فوزه في الانتخابات

منذ اكثر من عشر سنوات ولحد اليوم توقفت التعيينات في حكومة اقليم كردستان العراق التي طالت شريحة خريجي الجامعات والمعاهد في الدرجة الاولى بذريعة...