شامة ودگة بالحنچ من يشتريها ؟

•الدگة : لها مفاهيم كثيرة في اللهجة العراقية فتعني تزيين النساء للجمال قديماً (ً الوشم) بالأخص نساء الريف والبادية…أو للعلاج كما نشاهد عند القلة من الرجال.
•الدگة الناقصة : وتعني الموقف السيء من قبل البعض كالغش ، مثلا ً في البيع والشراء، أو الخذلان من صديق واحيانا تقابلها ( انضرب بوري ) وحينا ً آخر تأتي بالضد لكنّك تريد مفهوم المخالفة هذه الدگة الزينة _ ويقصد الناقصة _ ويقال عن بعض الأشخاص ” دگاته ما تسولف كل دگة ولا الثانية ”
يلاحظ ان كلمة دگة ترافق الشيء السيء في الغالب ..
▪︎ مْدگدگ : وتُطلق على الرجل الشقي وكان أكثر السجناء في الجُنح أو الجرائم يخرجون ” مْدگدگين”
▪︎تمن دگْه
شاع هذا النوع من الرز فترة الحصار الاقتصادي على العراق ايام النظام السابق، فأخذ الناس يشترون الرديء من الرز بسبب الوضع الاقتصادي والذي لم يستمر طويلا ً الا لأشهر معدودة….

•الدگة العشائرية : وانتشرت في العقدين الأخرين بسبب ضعف القانون والدولة برغم من وجود الجيش والدبابات والطائرات لكنّ الدولة عجزت عن معالجتها معالجة تامة ، وهذه عادة القبائل منذ عشرات القرون قبل مفهوم الدولة والأوطان اذا دخلت قبيلة مع قبيلة أخرى في نزاع معين…
دَقَّ طُبولَ الحرب _ اشهارا ً _ لرد الحق لأصحابه أو رد الإعتبار _
طبول تضرب أعلاناً للحرب…
وقد وردت كثيرا ً، في شعر العرب منها قول : ابو نواس
إِذا ما ضَرَبوا الطَبلَ
ضَرَبنا نَحنُ عيدانا
وفي قصيدة هذا البيت يذكر ابو نواس أنّه ُ غير مهتم لمن يدق الطبل ؛ سنقوم بالغناء والرقص ” عيد وجابه العباس” ..
ومن المهم ملاحظة ان قرع الطبول او دقها لم يكن بسلاح !!
لو رجعنا الى عادات الجاهلية كان افضل من سلاح!!! رشاش( كلاشنكوف )
نأتي بالطبل ( الدمام) وينتهي الأمر وايضا فيه أحياء التراث الجاهلي قبل الأديان والدول والأوطان..
•أقوى دگه : هي حالنا اليوم ، تراجع في الخدمات من كهرباء و ماء وتعليم وصحة وأمن عام ، ثم ندق بعضنا البعض على اقل الأسباب ، والامور العظام لا ندق لها الطبول ! ولا نحرك لها ساكنا ً.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةقشمرة بقشمرة
المقالة القادمةهل للفراق من دواء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
717متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صولة نسوية!!

يُروى عن الكاتب الإيرلندي الساخر جورج برناردشو(١٨٥٦م ـ١٩٥٠م) أنَّه جاءته ممثلةٌ ناشئةٌ وسألته أن يبدي رأيه في قدرتها على التمثيل، وأدت أمامه عدة أدوار،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات: لا تغيير في المدى المنظور

لا يخفى ان الغاية من اي انتخابات هو احداث التغيير المنشود الذي يلبي تطلعات الجماهير بوصول ممثلين مناسبين قادرين على مواجهة تحديات الواقع والعبور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التقادم الزمني لايستطيع إنهاء البعد القانوني لمجزرة 1988

عندما صادقت حکومة الدکتور محمد مصدق الوطنية الايرانية على اتفاقية حظر جرائم الإبادة الجماعية، التي صادقت عليها منظمة الامم المتحدة في عام 1948، بحيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيارة الغانمي للأردن حظيت بإهتمام على أعلى المستويات

زيارة وزير الداخلية العراقي السيد عثمان الغانمي الحالية للأردن ، حققت الكثير من الأهداف والخطط المتوخاة في إطار التنسيق الأمني العراقي الأرني وسبل مواجهة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظرية المؤامرة ونظرية الرفض!

غالبا تكون طريقة عمل الدماغ البشري في التذكر عن طريق تبادل الروابط المتناسقة او المتلاصقة او التي تبدو منطقية اليك فمثلا حين تسمع كلمة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوجه الآخر للحكم الملكي في العراق

ـ كثر الحديث عن الزمن الجميل "زمن الحكم الملكي في العراق".. اليوم نقدم بالوقائع والحقائق الموثقة.. الوجه الآخر.. والصورة الحقيقية للحكم الملكي. أولاً: التخلف: ـ عندما...