من سرق درجات البرلمان؟!

مجلس الخدمة الاتحادي، يبدو وكأنه كذبة كبرى هدفها ذر رماد التحزب في عيون الجمهور، سيما الخريجين الباحثين عن فرصة عمل في هذه الدولة المسيّرة نحو الاندثار والزوال بفعل الشهية الحزبية التي لم تكتف بعد من ممارسة السطو على كل شيء!
وكأن شعب الأحزاب يختلف عن باقي العراقيين، وليت جميع جمهورهم او أنصارهم يحصلون على شيء من قصعة السلب والنهب؛ فمن تشمله رحمة التعيين مرتبط ببعض كادر الحزب (س) او قيادات التيار (ص)!
لعل ما جرى قبل أيام، مصداق لهذا الواقع الكارثي. حيث تقاسمت الكتل البرلمان مجموعة من الدرجات الوظيفية فيما بينها، فجائت حصة هذه الكتلة ثمانية درجات وتلك الكتلة خمسة درجات وهكذا.
هذه الدرجات الوظيفية ذهبت إلى أشخاص محددين في داخل الحزب او الكيان السياسي، فلان له درجة وغيره له أخرى.
عملية تقسيم الدرجات الوظيفية التي جرت قبل أيام، وقايض من خلالها بعض حثالات على تلك الوظائف، كانت بمثابة العهر المشرعن بقانون التحاصص، وليس، المنفذون سوى عواهر يحاضرن بشرفن غارهن منذ زمن بعيد!
وعندما اقول حثالات، فأنا أعني ما ما اقول: كل ما لديهم تملّق ولعق أحذية!..
ومن كانت مواصفاته هكذا، لن يعطي للعراق اكثر من الصفع والخيانة. وهذه صفة لا يتمتع بها من يمارس السياسة، لذا نقول ان ما يجري اليوم هو قمار او ربا بوسيلة سياسية!
َوربما من السياسة بمكان، توظيف قسما من الخريجين الذين يتظاهرون بحثا عن لقمة العيش، فهو أعظم من امتهان وعبودية الاغبياء الذين يلعقون قصاع الأقوياء، وكيف لمن ادمن الذل ان يفكر كما بفعل الاحرار؟ !

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
713متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

ليست طعنة في الظهر وانما صفعة في الوجه

وصف وزير الخارجية الفرنسي الغاء صفقة الغواصات بين فرنسا واستراليا والبالغ قيمتها 31 - 56 مليار يورو بأنها طعنة من الظهر وخيانة للثقة .....

اقبال على الكرد ؛ سياسة ام صحوة ضمير؟!

يبدو ان العراق وإقليم كردستان تحولا فعلا الى ساحة امامية للصراع الإقليمي بين المعسكرين الغربي والإيراني كما كان يتوقعه المراقبون ويتخوف منه العراقيون وخاصة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيد عادل عبد المهدي خلال عملة حقق مكسبين للفقراء

من بين رؤساء الوزراء عادل عبد المهدي حقق للفقراء مكسبين . بالرغم هو غير منتخب لكن الاحزاب استعانة به . المكسب الاول الذي تحقق اشرف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكرامة والوقود… لبنان انموذجا

الحزب الذي يعطي شهداء من اجل الوطن لا يفجر وطن والحزب الذي يبيع وطن يفجر وطن ، مفردة الكرامة التي تحتاج الى عقول تعي...

إلى الرئاسات المحترمات … مسؤولية التغيير بالإصلاحات

القسم الثاني إن التغيير في المفاهيم الفكرية لإدارة السلطات ، يقتضي إيجاد كادر إداري قادر على فهم مسؤولياته ، مع إيجاد صيغ بديلة عن تلك...

المعنى الاجتماعي بين التوليد والتجريد

العواملُ المُحدِّدة لطبيعة السلوك الإنساني في المجتمع ترتبط بشكل وثيق بالدوافع النَّفْسِيَّة للأفراد ، ومصالحهم الشخصية ، وهذه العوامل لا تُوجد في ماهيَّة العلاقات...