المسرح اليمني وشركات الإنتاج الفني!

لا أعرف كثيرا عن شركات الإنتاج الفني في اليمن لكن من خلال متابعتي للحركة الفنية في اليمن خلال السنوات الأخيرة لاحظت أن ما تقدمه هذه الشركات للجمهور هو عبارة عن أعمال تفتقر إلى القيمة الإنسانية والأخلاقية وهذا الأمر يبدو طبيعيا في ظل غياب النص المسرحي الدرامي الجيد وغياب الكتابة المسرحية المتخصصة عموماً فمعظم الأعمال المسرحية مقتبسة يتم معالجتها من قبل المخرجين والإضافة إليها..
وبالعودة إلى شركات الإنتاج التي تحرص فقط، كما اتضح لي، على تقديم عروض لمرة أو مرتين على الخشبة، ويتم طبعاً تسجيلها مرئيا تسجيلا خاصا بالشركات وبيعها من قبلها من ثم للقنوات الفضائية.. هنا تتضح الغاية التجارية البحتة بالإضافة على المضامين الساخرة التي تفتقر تماما إلى القيمة الإنسانية..
من يخبر هذه الشركات أن هناك مسرحيات على الصعيدين العربي والعالمي ما زالت تعرض على الخشبات منذ ما يزيد على عشرين عاما؟ ومن يخبرها أيضاً أن السر في استمرار شغف الناس بتلك الأعمال هو القيمة الإنسانية والأخلاقية والاجتماعية لإنها هي ما يجعل للأعمال الفنية قيمة ويضمن خلودها ولا بأس من تقديم ما يمتع الناس ويعالج قضاياهم ويصنع فيهم وعيا باعتبار المسرح مدرسة للأخلاق ومصنعا للقيم الإنسانية..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فلسفة لعبة الكراسي

قبل أيام ظهر خبر عن وفاة السيد مهاتير محمد باني بلده الحديث والنموذج القيادي الفذ، ثم ظهر انه كان في حالة صحية حرجة وشفاه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البنية الأيديولوجية لداعش خرقت نواميس الواقع ومنطق الطبيعة؟

الله سبحانه وتعالي خلق هذا الكون بشكل منظم جدا وبشكل دقيق جدا وبشكل هندسي جدا فتبارك الله أحسن الخالقين. التفاعل يسري بين جميع الأشياء...

لماذا نهايات الافلام تعيسة؟

هل لان الشعوب غاوية نكد وترى حياتها مأساة قائمة والنهايات الحزينة تجد فيها متنفسا لها ام الموضوع له ابعاد اخرى اقتصادية ربح وخسارة ومن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

د. لقاء مكي قامة إعلامية ومحلل سياسي وشخصية كارزمية حظيت بتقدير الكثيرين

د. لقاء مكي قامة إعلامية وصحفية وكفاءة مهنية مشهود لها بالحرفية والإتقان في مجالات البحث الاعلامي ودراسات الاتصال الجماهيري ، وهو الذي تخرج من...

الأوكرانيين وزمهرير السيادة المستباحة

قبل سنوات وأنا اطالع الصحف العالمية جلب انتباهي مانشيت مكتوب بالحروف العرضية سيادة الدول المستباحة. نعم سيادة الدول تكون مستباحة في حالة ضعف حكوماتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما خطورة بقاء السلاح بيد عصابات وعشائر وأشخاص منفلتين ؟!

لم تتخذ الحكومات التي توالت على حكم العراق ما بعد عام 2003 للأسف الشديد خطورة بقاء السلاح بيد جماعات مسلحة مدعومة من قبل اطراف...