ومن يتخذ اليهود والنصارى. أولياء من دون الله. فلست منهم

نناشد الأزهر الشريف ودار الافتاء في السعودية ما رأيكم باحتلال الصهاينة لفلسطين وطرد اهلها. فإذا لم تصدروا فتاوي بإدانة الاحتلال. وقتل الشعب الفلسطيني. فماهي واجباتكم امام الله في يوم الحساب. جاء في القران الكريم. إنما المسلمون اخوة. ولكن مايحصل على ارض الواقع ان الصهاينة والحكام العرب اخوة. فمعظم الدول العربية اعترفت باسراءيل. وأصبح الكيان الصهيوني الكعبة الجديدة. لماذا لاتصدروا الفتاوي لنصرة الشعب الفلسطيني. الذي يعيش في دول الشتات لااكثر من عشرات السنين. القصف الاسراءيلي على غزة حصل بموافقة عربية ودعم كامل من الهيءات الدينية في الأزهر ودور الفتاوى في بقية العالم العربي. المليارات تصرف لحساب الكيان الصهيوني. بينما يتعرض الشعب اليمني لابادة جماعية من قبل الدول العربية بمنع الغذاء والدواء لهم. وإصدار فتاوي باحلية قتلهم. لماذا لاتقف الدول العربية في نصرة مجاهدي حزب الله اللبناني في حربه ضد الكيان الصهيوني. وإعادة بناء مادمرته آلة الحرب الاسراءيلي. الاعتراف بالكيان الصهيوني جريمة ضد الإنسانية. تستثمر دول المشايخ المليارات من الدولارات بإقامة مصانع في أراضي محتلة. ولم تبني معملا واحدا في اي بلد عربي فقير. الاعتراف بأحقية الصهاينة في احتلال أراضي عربية كسوريا ولبنان مثلا جريمة ضد الإنسانية. واين موقف مايسمى بالجامعة العربية من احتلال أراضي فلسطين. وتحويلها الى مستعمرات صهيونية. ماءسات كربلاء لاتختلف عن ماءسات فلسطين والجولان المحتل والشعب اليمني. فهي استمرار لما حصل في حصار الرسول محمد ص. في شعب ابي طالب وتجويع الموءمنين ومنع الطعام والماء عنهم. استثمار المليارات من الدولارات في دولة الاحتلال حلال بموجب فتاوي ابن تيمية. وحرام على المسلمين في مشارق الارض ومغاربها. ممن يموتون جوعا وعطشا. وكما جاء في القراءن المجيد. ومن يتخذ اليهود والنصارى أولياء من دون الله فلست منهم. الحج لدولة الاحتلال حلال.وحرام على المسلمين واهل فلسطين الحج الى القدس أولى القبلتين وثاني الحرمين. اهل فلسطين واليمن يموتون جوعا وعطشا. والصهاينة القادمون من كافة أنحاء العالم. يحصلون على السكن والعمل بأموال النفط الخليجية. وما تفعل بالسيف اذا لم تك قتالا فكسر حلة السيف واعمل لك احجالا. الجيوش العربية مثالا. وقتل من يخرج على امام زمانه من حثالات القادة العرب جريمة لاتغتفر . اللذين باعوا دينهم بدنياهم. وعلى نفسها جنت براقش.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكرملين و” القبائل” الحاكمة في آسيا السوفيتية

بعد ان صمتت البنادق، وزج الألوف في المعتقلات، ومع اكمال سحب قوات منظمة معاهدة الامن الجماعي ، اعترف الرئيس الكازاخي قاسم توكاييف،بمسؤولية الحكومة التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق الجدود بين مقتدى ومسعود

ماذا يريد الناس من حكوماتهم، ولماذا اخترعت البشرية لعبة الانتخاب الحر غير المزور، وغير المدبر، وغير المغشوش؟. من هذين السؤالين يمكن أن نتصور شكل الدولة...

المعارضة ليست ضعفا …

في كل بلدان العالم التي تطبق الديمقراطيه وتحرص عليها، يدور دولاب الانتخابات كل اربع سنوات ، ليقسم الاحزاب المتنافسة بين رابح وخاسر، هذه النتائج...

أحلام العراقيين تراوح داخل حلقة الصراع الأكثر شهرة

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي والاعلامي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيل – وبيوتٌ سنّية شيعية كردية!

منذ اعلان نتائج الإنتخابات في يوم 30 – كانون الأول من السنة الماضية , والتي تفاجأت بها احزاب وقوىً سياسية معروفة , فمذ ذاك...

المبادئ الخالدة

"العقل والمصلحة بعيدا عن المبادئ, قد تنشأ عنهما الكثير من الكوارث" -- نجيب محفوظ روائي، وكاتب مصري. قد يمتلك بعض المفكرين والساسة, عقلاً ومصلحة ما...