الأحد 25 تموز/يوليو 2021

مضى زمن طويل على آخر لقاء

الاثنين 14 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

حين مضى لم يقل انه سوف لن يعود ,اجل مثلما لم نكن نتوقع لقاءه بعد ان كان مجهولا.
قصة مؤثرة ومؤلمة كأنها فلم سينمائي جل احداثه خيالات او اساطير وما يزيدها غرابة انها تضمنت الكثير من الأحاديث الكاذبة والمواقف الزائفة.
ابحث عن الحقيقة فلا اجدها ,لذا آثرت ان التزم جانب الصمت وانتظر ما تؤول اليه الحوادث .
كان يقول انه الان وجد نفسه وعرف واقعه ,كان يتحدث عن ظلم ذوي القربى ,كان يقول انهم عاملوه بقسوة .
كنت اصدق الكلمات التي سمعت وخططت لكي يكون ذلك ماض قد انتهى ,على المظلوم ان ينساه أويتناساه ,كنت اتلمس اثار الزمن الذي حقق كل تلك الالام لأجل معرفة الدوافع وما افرزت من نتائج مريرة.
…………………
الزمن الذي مضى ,عقود ,عقود من الجهل وحقائق حية قائمة اسدلت دون التوصل اليها ستائر الزيف والخديعة والخيانة والاكاذيب المتسلسلة سلسال الثواني والدقائق والساعات والايام بنهاراتها ولياليها واسابيع وشهور واعوام وعقود….يأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه كل ذلك الزمن المجهول ظهر على حين غرة حقيقة قائمة . حياة وشباب مستقبل جديد وانتقال لعالم آخر بعد ان ترك الماضي بكل مآسيه والامه . هكذا كانت الفكرة ولكن للحقيقة وجه جديد ,الحقيقة وجه آخر, الحقيقة قصة جديدة لأحداث جديدة ربما لم ندركها بعد.

رسائل زمن الضياع/11/ لو اعاد الزمن ذاته
لو اعاد الزمن ذاته مرة اخرى ,وملكت من نفسي اختياراتها ,لأعدت الكثير الكثير وأعددت لنفسي آمالها التي خذلها الزمن .
اواه …يا مأساتي ودمعتي التي تترقق في مآقي العين تظل ندية دون ان يجففها الزمن .وحيد لا أجد من آنس به من وحشة الغربة وانا انما يسمونني (الغريب) حيث لا أهل ولا وطن .
اضيع ابد الدهر مع دمعتي الحائرة . ابكي وحيدا في دروب النسيان والغربة ,شجرة برية قتلها الظمأ للأمل والاحلام .
خطوة في البداية ولكن طريقي الذي شهد خطوتي الاولى موحلا يهدد بالسقوط في كل لحظة لكني بقيت املك زمام نفسي واحتضن آمالي التي كان يعفوا عليها الزمن حينا بعد حين.
يا ايها الذي حطمتك آلام الحياة هل لك من سبيل لتعيد ما فاتك من امل ولتبني ما تساقط من احلام ولتحقق ما ضاع من اماني.
لو اعاد الزمن ذاته مرة اخرى لحَّرمت على نفسي ما سبب لها كل هذه الالام وما سبب لها كل هذه المعاناة التي لا تنتهي.
انها خطوة واحدة لو استطعت ان تخطوها لتعبر دنيا الالم هذه وتحلق في سماء عريضة من السعادة الابدية . خطوة واحدة قد تمزق ذاتك وتحطم فؤادك ولكنها ستؤدي بك الى ما تريد من وآمال.
يا ايها الذي خذلك الزمن وخذلتك نفسك اما آن لك ان تستريح من وعثاء هذه الدنيا الموحلة التي لم تمنحك فرصة للاختيار.




الكلمات المفتاحية
آخر لقاء مضى زمن طويل منيرة عبد الأمير الهر

الانتقال السريع

النشرة البريدية