الثلاثاء 15 حزيران/يونيو 2021

حُلمٌ لم يكتمل

الخميس 10 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لا مناص سنظلُ نرتكب الخطايا وسيظل رحيماً بنا الرب.
1
ماذا يعني أن تمكث بلا نص
حين يخرس اللسان !!
ستتآكل الاصابع
وأنا مُذ عدتُ
أجرجر أذيال الخيبة
يُخاصمني الشِعر

2
أكادُ أقتربُ من أَلِيخَانْدْرَا پِيثَارْنِيك*
وأبتعد كأن ما يُداهمني مَسّ
لتباركني الالهة لأعود لرشدي
تمسح على رأسي
لأكون طيراً بأجنحة
لينصهر كياني بكيانه

3
سيل من الأفكار المتضاربة
وأسراب نمل تَختطُ طريقاً
أتمهل ببلوغ الحقائق كلها
مُبتل قميصي ببقايا ملح بحر
والروح تتهاوىٰ بانسياب خيط
كالواقفةًعلى أرض بنعومةِ رمل
أنزلقُ / أنزلقُ /أنزلقْ

4
يبتعُلني دَهليزٌ مُعتم
وصوت كأزيز نحل
توجستُ كطفل أَخافهُ الرَعد
وسيلٌ من الُمتناقضات
هل تتغير الملامح ؟
ما أثقلهُ الوقت هناك
صمت بلا رحمة
وكأن الكون غّير مداره
هل سيزهرون في الربيع
كالعُشب ؟

5
وزينب أحاول أن تكف
(ياخالو ُأگعد)

6
أن يأتيني بحُلم ولو لم يكتمل
ووصاياه
لأشد عليها براحةِ كف
السلامُ على الاصدقاءِ
الذين كبروا معنا
واسم بالذاكرة انطبع
( فاضل عبد )
حين خبأوا أسامي الحبيبات
ودمع مع الحقائب لبلاد
ارتحلنا عنها عنوةً

7
آخً يا وطني !!
كم لعبوا بمقاديرك
وما فتأوا
وجوه باسمة
كان الأوْلى أن تُعمّر

8
مُربكة مذ عُدت
ما ضَرهُ الزنبق أن يصاحبني
ينبتُ تحت وسادتي ؟
ما ضرهُ ؟ما ضر؟
لينتشلنى من لُجة حُزني
ليصهلَ القلم على أكف ورد
حين تغويني نجمة المساء
لأوان أن يهتكَ ستر الليل
شُعاع شمس

9
رأيتهُ
كبائع جوال بصوته الآجش
يقف منبوذاً في زاوية قصوى
يُشاكس النساء ببقعة مباركة
كيف تسولُ لهُ نفسُه ؟
أينَ ما يدّعون ؟؟
أين؟؟

** أليخاندرا بيثارنيك Alejandra Pizarnik،
إحدى أهمّ شعراء الثقافة الأرجنتينيّة. وُلِدَت في بوينوس آيريس عام ١٩٣٩.

 




الكلمات المفتاحية
حُلمٌ لم يكتمل كواكب الساعدي

الانتقال السريع

النشرة البريدية