الأحد 25 تموز/يوليو 2021

الحكومات والشعوب

الثلاثاء 08 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

عندما يتعرض الشعب للخطر على حكومته الدفاع عنه وحمايته .والخرق الأمني الذي حصل في إيران هو مسالة طبيعية حصلت في أمريكا وبريطانيا وفرنسا وغيرها .وهذه الحوادث تحصل بين فترات زمنية متباعدة وبتأثيرات قليلة في الخسائر البشرية والمادية والمعنوية ولكن الحكومات تتخذ قرارات وخطط لمنع تكرار تلك الحوادث .ولكن في العراق منذ أكثر من عشر سنوات وآلاف الجرائم الإرهابية وملايين السرقات وملايين المظلومين والحكومة تعجز عن حساب المقصرين أو إعدام الإرهابيين أو إرجاع الأموال المسروقة أو وضع حلول لمشاكل الشعب وكأنها لا تحكم شعب ولكن تحكم مناصب لخدمتها فقط .متى تشعرون بالشعب مثل الحكومات الأخرى والتي أول اهتمامها شعوبها وليس الكراسي والأموال والتجارة والسرقة . تعلموا من الآخرين كيف تحبون شعبكم لان الكراهية لكم وصلت لدرجة لا نرغب في رؤيتكم .
نحن أول شعب في العالم يعلن كراهيته لكل أعضاء حكومته




الكلمات المفتاحية
الحكومات الشعوب المقصرين انور حيران محمد

الانتقال السريع

النشرة البريدية