الأحد 24 أكتوبر 2021
31 C
بغداد

إستهداف خطير يطال جهاز المخابرات العراقي الوطني

يرى متابعون للشأن الأمني أن إغتيال العقيد نبراس فرمان الفيلي، معاون مدير المراقبة في جهاز المخابرات ، بمنطقة البلديات شرقي بغداد يوم الاثنين السابع من حزران 2021 وعلى يد مسلحين ، هو إستهدف خطير من قبل جماعات مسلحة ، لأهم مفصل حيوي ومهم للغاية في جهاز المخابرات العراقي ، يعنى بشؤون المراقبة، بل ويمثل أقسى ضربة تلقاها الجهاز لأحد كوادره وأنشطته المهمة حتى الآن.

ويشير متابعون للشأن ألامني أن الإستهداف بهذه الطريقة يعني في مجمل ما يعنيه أن الرجل كان في صدارة من يتابعون أهدافا مهمة داخل العراق، لها شأن كبير في الوضع السياسي، قد يخص الجماعة نفسها ، وهي جهة الإستهداف المفترض، وارادت تصفيته لإرسال رسالة مهمة جدا مفادها أن من يصل الى كوادرها أو يخطط لاستهدافها عبر مراقبة أنشطتها ، لابد وان يدخل في دائرة الإستهداف، حتى تمكنت من التخلص منه بطريقة ، لاتخلو من غرابة، عبر مراقبة لتحركاته والطرق التي يسلكها ، وكان لها ما أرادت.

كما يؤكد مراقبون أن إختيار رتبة عسكرية وموقعا مرموقا يتصل بعمل المراقبة في جهاز المخابرات، يعني أن تلك الجهة لها أذرع مناظرة تراقب المشهد وتصل اليها المعلومات اولا بأول، من داخل الجهاز ، وقد كشفت عن عمليات متابعة لها كأهداف محتملة وأرادت إيصال رسالة إستباقية بأنها هي من تمنع أي إستهداف لها ، وهي تمتلك من الأذرع والمواقع ما يحميها من أية مساءلة وقد يصعب كشفها ، كونه مدربة ولها خبرات في المراقبة هي الأخرى.

ويؤكد متابعون للشأن الأمني أن بيان جهاز المخابرات الذي نعى الضابط نبراس الفيلي ، وهو شخصية كردية، عقب اغتياله ، يؤكد أهمية الشخصية التي جرى إستهدافها ، كما أن نوع التشييع يثبت أن تلك الشخصية لها موقع مرموق في جهاز المخابرات ، وربما يمتلك الجهاز معلومات عن الجهة التي إستهدفت أحد منتسبيها الكبار، أو هكذا يفترض أن يكون، ومن البديهي أن يتم تكثيف الجهد الإستخباري للوصول الى الجهة الفاعلة والتعامل معها بالطريقة التي يراها جهاز المخابرات تتفق مع مايتخذه من إجراءات ردع متقابلة، تتناسب وحجم الجريمة، حيث يكون موقع الإستهداف وسيارة البيكب التي إستخدمت لإغتياله أحد مؤشرات كشف أحداث الجريمة ، ومسرحا للمتابعة الأمنية لخيوط الحادث.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
741متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق وجيرانه

سؤال مهم. على مَن العتب، على المطرقة أم على المسمار الذي وضع رأسه تحت ضرباتها؟. بعبار أوضح. مَن المسؤول عن وجود عراقيين يقتلون إخوانهم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البنية الأيديولوجية لظاهرة الإرهاب في الإسلام الراديكالي ما بين العنف الفكري والعنف الديني؟

تنطلق البنية الأيديولوجية لكل الحركات الإسلامية المتشددة من مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والعاطفة الدينيّة التي استثمرها كثيرون من منظري وقادة هذه الحركات...

الامن السيبراني واثره في بناء الديمقراطية (انتخابات تشرين 2021 نموذجا)

عند شروق شمس التكنلوجيا وضيائها الذي عم في سماء العلم وبلغ التطور ذروتهُ واصبح منغمسا في جميع مجالات الحياة بالشكل الذي يجعل من تطور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صراع الغلمان تحت مظلة الامريكان

من الغريب والمحير فعلا، ان يراهن الكثير من العراقيين على الصراعات، التي تدور بين الأحزاب والجماعات والمليشيات، التي تنضوي تحت خيمة عملية المحتل السياسية،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا

قالَ تعالى:(بلسانٍ عربيٍ مبينْ)/195 / الشعراء قال المتنبي: أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا ووالدتي وكندةَ والسُبيعا في سلسلة() : مقالات لكنها (قوافي )! بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء ادباء()...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الضغط الشعبي على النظام الايراني يتعاظم

مکاشفة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بأخطائه وإنتهاکاته ومطالبته بالکف عن جرائمه وإنتهاکاته وتجاوزاته لم تعد مسألة قاصرة على التظاهرات والتحرکات والتجمعات الاحتجاجية التي تعم...