السبت 24 تموز/يوليو 2021

نعجة وسخلة ونخلة!!

الاثنين 07 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

قال لي: أ تدري ما هو الإقتصاد؟
قلت: وما هو؟
قال: نعجة وسخلة ونخلة!!
قلت: وكيف يكون ذلك؟
قال: هذا ما عناه ماركس ومَن قبله ومَن بعده!!
قلت: أ يصحُ ما تقول؟
قال: هذا هو التفسير المبسط لمعنى الإقتصاد!!
وأضاف: أهملتم النعجة والسخلة والنخلة , بذريعة التقدم لأنها من علامات التخلف كما تعتقدون , فأصابكم الجوع والقحط , وأصبحتم عالة على الآخرين , وستأتيكم المجاعة ذات يوم , وعندها تحدث معي عن الإقتصاد كما تفهمه!!
تذكرته وأنا أرقب قبل أعوام ما حصل في مجلس العموم البريطاني عندما أصيبت الأبقار بجنون البقر , وكيف أقيمت الدنيا ولم تقعد , لأن الإقتصاد سيصاب بضربة كبيرة , ولم تهدأ العاصفة إلا بعد أن تم السيطرة على المرض , وإستعادة الأبقار لدورها في توفير اللحوم والحليب ومشتقاتها للناس.
وفي مجتمعاتنا أبتلينا بحكومات وقيادات جاهلة دمرت الواقع الزراعي , وقضت على الثروة الحيوانية , وجرّفت بساتين النخيل لأسباب أمنية , وتناست الأمن الغذائي , فحولت مجتمعاتنا من منتجة لطعامها إلى متسولة تستورد حتى البصل.
ولن تسترد مجتمعاتنا قوتها وقدرتها على الحياة الحرة الكريمة , إن لم تستعيد النعجة والسخلة والنخلة كرامتها , ويكون لها دورها في حياتنا.
وإن إستطعنا أن نربي الأبقار فتلك ثورة إقتصادية كبرى!!
فهل من وعي لمعنى الإقتصاد العملي الحقيقي؟!!




الكلمات المفتاحية
سخلة صادق السامرائي نخلة نعجة

الانتقال السريع

النشرة البريدية