الأحد 24 أكتوبر 2021
31 C
بغداد

أزمة العراقيين و العراق

العراق لم يستقر منذ اكثر من 40 سنة أو أبعد من ذلك كل مصيبة تتلوها مصيبة اكبر واعظم ولو رجعنا لأكثر من هذا التاريخ نجد عائلة الملك تُقتل وتُسحل بالشوارع ثم مقتل عبدالكريم ثم جملة تصفيات مرورا بزمن البعث …
مرة ايران والعجم ونحن حماة البوابة الشرقية ، والإراضي تُحتل والشهداء مواكب تتلو مواكب ثم احتلال الكويت ثم الحصار الذي أكل وجوه الناس ثم ( انفراجة قليلة) بعدها جاءت ام الداوهي والحواسم وزمن الطائفية بسنة 2006 و2007 والآن تلفظ انفاسها الاخيرة
بعدهاالسعودية الوهابية وايران الصفوية وتركيا الدولة العثمانية و(سوريا البعثية تقريبا نسيناها )
بعدها داعش وهي المصيبة الأعظم بتاريخ العراق ثلاث محافظات تسقط وارواح من الآف الشباب تذهب لإسترجاع هذه الاراضي …
وايضا مئات من ألوف العوائل تهاجر بسبب اليأس من وطنها لأوروبا بلاد الكفار!
والآن
ازمة العزوف عن الأنتخابات …
الشعب العراقي يقدس الأشخاص على حساب الوطن
الشعوب لا تنهض الا بتقديس أوطانها أما الأشخاص فهم راحلون او زائلون ، مهما كان قدرهم او منزلتهم …
فتسمع أحيانا ايهما أفضل عبدالكريم أو الملكية ؟
النظام الملكي افضل واصلح من نظام العسكر بغض النظر عن الشخوص..نحن نتكلم عن انظمة …وتستطيع عمل مقارنة في اي دولة اخرى بين الملكية الدستورية ونظام العسكر….
هناك أشخاص لديهم تأزم دائم فلن يصنعوا و ينشروا الا الأزمات
وأزمة الفرد هي الكبرى ؟ الذي يعيش في مُجتمَع غير مُجتمِع الا على ردود الأفعال …فكيف يستقر الوطن اذا كان هناك من يعتقد ردود الفعل واقعية وهذه أزمة أخرى !
المأزوم غير مهتم لثقافته التي حطمت الفرد وهو أساس بناؤه ! وهناك من يعتقد ان الحل هو الأتكاء على حزب او جماعة او منصب …وليس مهما ً لديه..
الوطن او المواطن…لأنّ مكاسبه محققة ومصالحه مضمونة…حتى لو كانت على حساب أمن وازدهار الوطن !
ان الأزمات آنفة الذكر هي صنعية ثقافات معينة، فالأزمة الحقيقية هي أزمة ثقافة وفكر ..
فالنمطية و التقليد أو تكرار ما يقوله الناس لا ينتج الابداع…
كما لا يصنع الوطن الا الوطنيين ..

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
741متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق وجيرانه

سؤال مهم. على مَن العتب، على المطرقة أم على المسمار الذي وضع رأسه تحت ضرباتها؟. بعبار أوضح. مَن المسؤول عن وجود عراقيين يقتلون إخوانهم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البنية الأيديولوجية لظاهرة الإرهاب في الإسلام الراديكالي ما بين العنف الفكري والعنف الديني؟

تنطلق البنية الأيديولوجية لكل الحركات الإسلامية المتشددة من مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والعاطفة الدينيّة التي استثمرها كثيرون من منظري وقادة هذه الحركات...

الامن السيبراني واثره في بناء الديمقراطية (انتخابات تشرين 2021 نموذجا)

عند شروق شمس التكنلوجيا وضيائها الذي عم في سماء العلم وبلغ التطور ذروتهُ واصبح منغمسا في جميع مجالات الحياة بالشكل الذي يجعل من تطور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صراع الغلمان تحت مظلة الامريكان

من الغريب والمحير فعلا، ان يراهن الكثير من العراقيين على الصراعات، التي تدور بين الأحزاب والجماعات والمليشيات، التي تنضوي تحت خيمة عملية المحتل السياسية،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا

قالَ تعالى:(بلسانٍ عربيٍ مبينْ)/195 / الشعراء قال المتنبي: أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا ووالدتي وكندةَ والسُبيعا في سلسلة() : مقالات لكنها (قوافي )! بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء ادباء()...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الضغط الشعبي على النظام الايراني يتعاظم

مکاشفة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بأخطائه وإنتهاکاته ومطالبته بالکف عن جرائمه وإنتهاکاته وتجاوزاته لم تعد مسألة قاصرة على التظاهرات والتحرکات والتجمعات الاحتجاجية التي تعم...