الأحد 25 تموز/يوليو 2021

وجهة نظر: حول المعارضة السياسية

الجمعة 04 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

هناك نوعان من المعارضة السياسية وهي:
اولا..المعارضة السياسية الوطنية الحقيقية:: هي تلك المعارضة التي تقاوم وتعارض النظام السياسي الحاكم وتستخدم كل الوسائل والطرق والظروف الممكنة لتحقيق هدفها الأساسي الا وهو اسقاط النظام الحاكم، والعمل الجاد على تغيير واقع البلاد السياسي والاقتصادي والاجتماعي… نحو الاحسن ولمصلحة الشعب، وتعتمد في نضالها العادل والمشروع بالدرجة الأولى على الشعب بهدف تقويض النظام الحاكم. كوبا انموذجا.

ثانياً.. (( معارضة)) سياسية للبلد ::تعني هي تلك القوى السياسية التي تسعى إلى أن تحول بلدها الى، قاعدة، مستعمرة، تابعة لقوى دولية، او تابعة لقوى اقليمية، ولا يهمها الوطن اصلاً، بقدر ما يهمها تحقيق مصلحتها الخاصّة، اي في النهاية هي تعمل على رهن،بيع الوطن بالتفصيخ سواء للقوى الاقليمية او للقوى الدولية، او للاثنين معا. ان هذه (( المعارضة))، يمكن ان يطلق عليها بالمعارضة اللاوطنية، وهي تشكل من حيث المبدأ الطابور الخامس وعملاء النفوذ بامتياز في البلد.

ان غالبية قادة هذه(( المعارضة))، قد عاشوا ويعيشون على المساعدات المقدمة لهم من عدو بلدهم من المال والتأمينات…. والحصول على جواز سفر ذلك البلد الذي يرعاهم، وان الغالبية العظمى منهم وعوائلهم وأموالهم وعقاراتهم…. هي خارج بلدهم الاصلي، اي في البلد الذي منحهم الجنسية والامتيازات الاخرى، وعمليا ليس لهم علاقة بوطنهم الاصلي الا من الجانب الشكلي فقط.

ان هذه (( المعارضة)) تشكل اكثر خطراً على البلد،على الشعب من القوى الاقليمية والدولية، وهي يمكن ان يطلق عليها (( معارضة)) معادية للبلد. وفي وطننا العربي، وفي البلدان العربية كثير من هذه (( المعارضة)) اللاوطنية.




الكلمات المفتاحية
المعارضة السياسية نجم الدليمي وجهة نظر

الانتقال السريع

النشرة البريدية