السبت 24 تموز/يوليو 2021

اوقفوا نزيف شريان حياة العراق

الخميس 03 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

انه نافذت مزاد بيع العمله الصعبه للعملاء واللصوص والمخربين وووو
لماذا العراق يشذ عن كل دول العالم في هذا الاسلوب التخريبي المقصود انه العماله والنذاله من اجل تغذيه جسد الدول التي ينتمون اليها.. ولا ولاء للعراق .. ايها الاشرار هل ماتت ضمائركم الى هذا الحد ؟ الم تهتز شعرة منكم صرخات الارامل وانين الشيوخ ودموع الاطفال اليتامئ وفاقدي المعيل ؟ الظلم ظلمات وما يفعلها الا الخسيس الجبان الذي يستغل الظروف غير الطبيعة في هذه البلاد لا زراعة ولا صناعة ولا توفير منتجات وطنيه وغذائيه لهذا الشعب الذي عانئ ما عانئ منذ مايزيد على خمسين عاما .. كهرباء متدهوره وسرقات وعقود وكوميشينات للاحزاب اللااسلاميه تخريب مقصود يدفع ثمنه المواطن المسكين لاصحاب المولدات من الايراد المتواضع الذي يحصل عليه من اجل ادامة الحياة لعياله , استيلاء على ممتلكات الدوله بدون حق وحتى المواطن الضعيف استولوا على ملكيته واضطر ان يهرب الى بلاد الغربه جراء التهديد والوعيد , شوارع مخربه ولا ادامه لها .. الاستيلاء على المساحات الخضراء واخرها محاولة الاستيلاء على متنزه الزوراء المعسكر الذي حولته ثورة تموز الئ متنزه من اجل ان يتفسح المواطنين من خلاله .. يا ويلكم اصبح المواطن العراقي يعيش في جحيم لا يطاق انتم تحفرون قبوركم بأيديكم ومن يتصور منكم انه سيفلت من العقاب بالذهاب الئ الدوله التي اختارها كي تكون الوطن البديل بعد ما اكل اموال الغلابه وبصق على الوطن ,, سياتي رجال يلاحقونكم ويقطعوا انفاسكم اينما فررتم فصاحب الحق لا يتنازل عن حقه لمجرمين طغاة ونتسائل بمرارة هل بقي في عراقنا رجال يوقفون هذا النزيف ام خلت الساحة منهم ستحاسبون على كل سنت استوليتم عليه بدون وجه حق قصر ام طال الزمن الخزي والعار لكل خائن وانتهازي وجبان والنصر دائما حليف الشعوب

 




الكلمات المفتاحية
الوطن اوقفوا نزيف حياة العراق خالد العاني شريان

الانتقال السريع

النشرة البريدية