الطعام يا عرب!!

الشعوب الحية المتحدية تطعم نفسها , وتجتهد في صناعة الطعام وتوفيره لأبنائها , فالشعوب الجائعة واهية مستعبدة بلا سيادة , ولا قدرة على التفاعل الحي مع الحياة.
والأمم تعلمت من التأريخ أن الطعام طاقتها الأساسية للقوة والصمود والنهوض , وأمنها الغذائي من أولويات أهدافها ونشاطاتها لأنه يدرأ عنها أخطار الجوع , وويلات المجاعات التي تدمرها.
وقد تعلمت الصين من المجاعات التي أحاقت بها في القرن العشرين , وإنطلقت في مشاريع توفير الطعام , فاجتهدت في الزراعة والثروة الحيوانية وصناعة الطعام بأنواعه , حتى صار الطعام فيها فائضا ويمكنها أن تطعم غيرها من الشعوب.
وفي واقعنا العربي ثقافة توفير الطعام تكاد تكون معدومة , فالإعتماد يكون على الغير الذي يتحكم بلقمة عيش المواطن , مما يعني أن أسباب المجاعات قائمة , ويمكنها أن تحصل في أي وقت , ووفقا لإرادة المتحكم بالإطعام.
وهذا الأمر يستدعي يقظة شاملة في أرجاء الأمة , لتحفيز المواطنين على توفير الطعام , أي إطعام أنفسهم , لكي يتحرروا من قبضة الذي يطعمهم.
فكيف يطعم العربي نفسه؟
لا بد من الإهتمام بزراعة النخيل , ففي كل بيت يجب أن تزرع نخلة أو أكثر , وعليه أن يهتم بتربية المواشي بأنواعها , والطيور والدجاج , ويؤسس لمزارع الأسماك , ويجتهد في الصناعات الغذائية , ويتوجه للمحاصيل الزراعية التي يمكنها أن تصمد لفترة طويلة كالبقوليات , وأن يحترم التراب ويستغله في زراعة ما يطعمه.
فاليابانيون لا يتركون بقعة ترابية خالية من اللون الأخضر , فهم يزرعون ما يأكلون , حتى في السنادين داخل بيوتهم يزرعون ما يؤكل.
فالمطلوب وسوسة عربية في الطعام , والعمل الجاد والحازم لتوفيره , وأن تتخذ كل عائلة قرار بإطعام نفسها بنفسها , وتكتفي ذاتيا إلى حد ما.
أما إذا بقي العرب يعتمدون على الآخر في إطعامهم ويستوردون كل شيئ , فأنهم على أعتاب أخطار مجاعات متعاقبة وشديدة.
فهل من نهضة إطعام , وثورة غذائية تحافظ على قِوام الأجيال؟!!
وهل لدينا برامج ومشاريع للوقاية من الجوع؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

العروبة لا تغيب!!

الإرادة الوطنية!!

الدُمى قراطية!!

لا غالب إلا الله!!

الأمة تصنع!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق في ظل الاحتلال الامريكي الى اين؟ المأزق والخروج منه

 اولا.. تفيد المعلومات حول حمايات اعضاء مجلس النواب العراقي، بان من حق النائب ان يكون لديه    حماية من16 فردا، وراتب كل عضو حماية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السلوك الأرضوي!!

الأرضوي من الأُرضة , تلك الدابة التي تنخر قلب الأشجار , حتى تتهاوى أمام أضعف هبة ريح , فالأشجار التي تبدو عامرة تحفر قلبها...

المسؤولية والرؤية المستقبلية والكرسي الملتصق والحلم البنفسجي !

ربما يفترض البعض بأن مجرد الوصول الى كرسي المسؤولية والجلوس عليه وما يتمخض عنه، انما هو كاف ليحمل عنوان (مسؤول) بكل ما فيه من...

الى الحكومة ألم تسمعوا بسلالة أوميكرون ..

بينما طغت أخبار السلالة الجديدة من فيروس كورونا على جميع الأحداث العالمية. مما حدى بمنظمة الصحة العالمية لتصنيف خطر السلالة الجديدة بـ "المقلق". وهو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولار مقابل الدكتور!!

أثناء الحصار الظالم على العراق في تسعينيات القرن الماضي أطلقت الأمم المتحدة رزمة من القرارات منها  ((النفط مقابل الغذاء والدواء)) والذي خفف من معاناة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نار المحاصصة تحرق العراق ح 1

أن نظام مثل نظام المحاصصة قادر على حرق العراق وشعبه بشكل تدريجي مثلاً ارتكاب جرائم مختلفة تجدها قائمة في مؤسساته وهو خراب يستهدف الأبرياء...