النهضة ذاكرة الموت المجاني

اليوم طلب مني صديقي إيصاله إلى كراج ( النهضة ) ممارسا هروب انا اول من حسده عليه من حر بغداد إلى جبال الشمال وعند دخولي إلى هذا المكان ( النهضة ) شعرت بشعور كمن يخترق الزمن او يعود به إلى سنين خلت مع ان النهضة لم تتغير كجغرافيا او تغادر مكانها فهي لازالت محاطة من شرقها بسريع محمد القاسم ومن غربها بشارع الشيخ عمر ومن شمالها بكراجات ومعامل أمانة بغداد ومن جنوبها يحدها الشارع المؤدي إلى ضريح الشيخ الكيلاني لم تتوسع على حساب غيرها ولم يزحف عليها آخرون كما أن معالمها لم تتغير كثيرا فلازال كراجها يرزح في مكانه ومحالها ومطاعمها وفرن صمون الاعاشة في مكانه وليس بعيدا عنه مركز شرطة بني سعيد ودائرة البريد ومدرسة ابن الجوزي وحتى بائعات الشاي اللواتي كن من اهم علامات النهضة وشاخ منهن من شاخ ورحل من رحل الا انهن لازلن هناك يقاومن أزمنة التغيير المتسارعة ويبتهلن إلى الله بأن يرزقهن بقائد ضرورة وبطل تحرير ليحمي البوابة الشرقية ويسعر الحروب من أجل أن تستعيد النهضة عافيتها ولونها الخاكي ويتزاحم في مجالسهن المقاتلون الا ان اهم ماافتقدته النهضة هما عنصران لا ثالث لهما الأول سيارات الريم والثاني ( ابو خليل ) ومعلوم أن كل مواليد الخمسينات والستينات من القرن الماضي مروا من هنا وعرف بعضهم عن قرب بائعات الشاي وابحروا نحو الموت الكامن في السواتر البعيدة في بطن الريم كما ابحر يونس في بطن الحوت .. لقد ماتت الكثير من الأحلام والآلام على مصاطب الانتظار في النهضة وولدت اجمل الصداقات على مقاعد الريم المبحرة إلى كل الاتجاهات التي تشم منها رائحة الموت ويسمع منها أزيز الرصاص وكم كتبت من ذكريات على جدران النهضة او مقاعد الريم وكان الأكثر واقعية في النهضة ان المغادر لها يحلم بالعودة مع انه يعرف تماما انه سيواجه الموت بين ساعة وأخرى على مدار ( ٢٨ ) يوما لكن حلمه بالحياة يبقى متوهجا مالم تسكته رصاصة قناص او شظية مدفع اما في زمن الديمقراطية المختلف عن زمن القائد الضرورة فقد أصبح الموت في غنى عن النهضة كبوابة وداع مفضية إلى موت في سواتر بعيدة بعدما تحولت كل المناطق إلى بوابات موت وتحول الوطن إلى أرض حرام مسورة بالموت المحاني وتحول اسم القاتل من العدو إلى( الطرف الثالث ) .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...