ايران وحثالاتها وقضية القدس.. نفاق بلا حدود

منذ 42 سنة من حكم الدجالين الخمينيين الإبرانيين,ولا شغل لهم سوى رفع عقيرتهم بكذبة(تحرير القدس)!!!,ولكن كل أفعالهم هي بالضد تماما من أقوالهم.
وعلى طريقة؛(إذا أمطرت في طهران,رفع حثالاتهم في بغداد المظلات), فإن فضلات إيران في العراق, بدأوا منذ حين من الزمن,باللطم والعويل على القدس و (تحرير القدس), وهم أنفسهم من قتل فلسطينيي العراق بعد احتلاله في 2003,بأبشع الطرق (ودريلات المجرم صولاغي لازالت شاهدة على أجساد من بقي حيا منهم), فكيف لمن هذا هو تاريخه المثقل بالاجرام والقتل للمسلمين والفلسطينيين,يمكنه من تحرير القدس؟!!!.
وأنا لا أستغرب من هؤلاء الدجاجلة من استثمار لقضية القدس وتوظيفها لأهدافهم العنصرية العدوانية,فهم جُبلوا على النفاق,منذ عبدالله بن سبأ الذي أوجد هذا الدين لتدمير الاسلام وبث الفرقة بين المسلمين مرورا بالقرامطة والعبيديين والبويهيين والصفويين, وصولا للخمينيين. فهؤلاء جميعا آذوا المسلمين أكثر بكثير من أذي الكفار والمشركين.ومن هنا ندرك لِمَ جعل الله سبحانه المنافقين في الدرك الأسفل من النار,وحذر كثيرا في قرآنه الكريم من خطرهم وشرّهم .ومما لاشك فيه أن الدين الشيعي(بنسخه المحرفة),هو التجسيد العملي والواقعي لزمرة المنافقين التي أشرنا إليها.وما يحدث الآن هو البرهان الجليّ الساطع على ذلك.
فكيف الخروج من هذه المحن التي تداعت على هذه الأمة؟..الحل هو تطهير صفوفنا وتنقيتها من هذه الشراذم,وتفكيك الدولة الفارسية الايرانية المجوسية,الداعم الرئيس لهم.عندها فقط يمكننا الحديث عن تحرير القدس. ولله الأمر من قبل ومن بعد.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
717متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

عظمة اللغة العربية

في جلسة دفاع دكتوراه في جامعة لايبزغ بألمانيا الديمقراطية، لطالب ألماني ذكي ومجتهد كان أسمه: "أرمين أرنست ، توفي بعدها بسنوات قليلة بحادث طائرة"،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البيئة في العراق … هزلت ورب الكعبة !!

"الرجل المناسب في المكان المناسب"، وعسكريا "الوحدة بقائدها" ... مصطلحان ينطبقان على القيادة الجيدة وسواء كان ذلك في مؤسسات الدولة المدنية أو العسكرية، وبسبب...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة والتجارب السابقة

انا من الذين يُشكلون على العملية السياسية العراقية ضمن الملايين من المراقبين لاسباب متعددة منها ،بسبب التعامل مع الواقع السياسي مباشرة، و وصلت هذه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة

سلسة الإصلاح الأمني الحلقة (4) اصلاح الامن المناطقي يبدا من مركز الشرطة عند تناول إصلاح الامن المناطقي من أين يبدأ الإصلاح بالأمن المناطقي؟ ليس هناك ترياق...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اشياءٌ اخرى عن مرشّحي الإنتخابات

نعودُ مرّةً اخرى < بينَ مُكرهين – راغبين > للحديثِ عن مرشّحي الإنتخابات وعن كيفية عرض بضائعهم الدعائية " بالرغم من أنّ معظمهم لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف تعويضات دور أهل الأنبار

لست من المخولين بالحديث بالإنابة عن أحد منكم في هذا اليوم المبارك , لكنني أنباري عراقي مسلم مظلوم نزح وتهجر من بيته ومدينته أكثر...