الأربعاء 5 أكتوبر 2022
21 C
بغداد

للتذكير .. عدو العرب المدمر لهم إيران وليست إسرائيل

يعاني العقل العربي تقنيا من غياب البرمجة المنطقية له وطغيان الإنفعالات الفوضوية العدوانية عليه ، فالعرب لايدركون المعنى الحقيقي للسياسة بوصفها ترتيب شؤون الداخل ، والبحث عن المصالح في الخارج ، والرؤية الموضوعية في النظر الى الأخطار التي تتعرض لها المنطقة العربية .. تكشف بوضوح ان الخطر الكبير قادم من إيران على الشعوب العربية ، ولدينا أمثلة واقعية في الخراب الذي تسببت به إيران في : لبنان وسوريا واليمن والعراق ، ومحاولاتها التخريبية في البحرين ، وإيران مستمرة في نشر الفكر الطائفي والسعي الى تمزيق المجتمعات العربية وإضعافها من أجل الهيمنة على المنطقة وبسط نفوذها التوسعي !

في المقابل نجد إسرائيل .. قد إنسحبت من الأراضي المصرية والأردنية واللبنانية وقسم من الأراضي الفلسطينية ومستعدة للسلام الشامل ، وتتعامل مع العرب وفق قاعدة تبادل المصالح والمنافع وليس السيطرة عليهم وزعزعة الأمن والإستقرار مثلما تفعل إيران .

ومحاولة التنظيمات الإرهابية مثل : حماس والجهاد للقيام بنشاطات لإزعاج إسرائيل نيابة عن إيران ، والتشويش على مسار التطبيع ، سوف لن تجدي نفعا ، بل ان العقل السياسي الإسرائيلي المحترف في معالجة الأزمات سيجدها فرصة لتحويل الأزمة الى إستثمار للحظة و الإنقضاض على حماس والجهاد وإنقاذ غزة منهما ، وجعل الطريق سالكة لتوقيع الحل الدائم وإقامة الدولة الفلسطينية .

السياسة عالم متحرك لايفهمه العرب الذين يتعاملون مع النزاعات والخصومات من منطلق عشائري ثأري .. بينما اليوم العرب أحوج ما يكونون الى صداقة إسرائيل بإعتبارها أقوى دولة في المنطقة ، وتمتلك إمكانات هائلة يمكن الإستفادة منها ، وبما ان إسرائيل جار دائم في قلب العرب وأقرب لنا بكل شيء من إيران ، فالعقل يقضي ان نبحث عن حلول وتسويات من أجل العيش المشترك بسلام .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
877متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...