الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
31 C
بغداد

جيل اسقط المستحيل

1-كثيرون من الكتاب الوطنيين, يترددون عن فهم, جيل الأول من تشرين, هذا الأمر جعلهم يعطون للمليشيات الملثمة, وزناً لا يستحقونه, الى الحد الذي ينعكس عليهم احياناً, مسحة احباط وشلل في الموقف, مجاميع ملثمة مأجورة, مكلفة بأغتيال من “يريد وطن وقافل على قضيته” ومثلما تؤجر تركيا وأمريكا ومشايخ الخليج, مرتزقة تحت تصرفها, استطاعت ايران ان تجد, بين حثالات شيعة العراق, من تؤجرهم لسفك دم العراقيين واستنزاف ثرواتهم, ومثلما للقاعدة والنصرة وداعش وظائفها, لمليشيات احزاب وتيارات البيت الشيعي وظائفها ايضاً, والمرتزقة من هنا او من هناك , جبناء لا قضية لهم, هكذا ربح البيت الشيعي ومراجعه, كثير من السحت الحرام وخسروا مذهبهم والعقيدة, انها معجزة الأول من تشرين, لقد اسقطت تاريخ مظلومية, كانت ظالمة المضمون, واسقط المستحيل معها, وكتبت تاريخاً جديد, جعل المذهب متورطاً بفضائح بيته الشيعي.

2 ــ كل إنسان يخشى الموت, الخوف منه وتجنبه أمر مشروع, لكن عندما يصبح قدراً, يلازمه يطارده يخطاءه احياناً, ويصطاده أغلب الأحيان, هنا يتحول الخوف الى موت مؤجل, ثقيل مدمر للنفس, هذا ما يحدث الآن في العراق, منذ عام الأحتلال والأجتياح الأمريكي الأيراني عام 2003, والخوف من الموت المليشياتي المؤجل, يوحد العراقيين حول الحياة الأمنة, والتعايش والسلام الروحي, وسلامة الكرامة من اصابات الأذلال, والحق بالرفاهية على ارض غنية, كان مخاض معاناة غير مسبوقة, وكانت ولادة جيل تشريني غير مسبوق ايضاً, وكان الهتاف “نريد وطن” صرخة, عبرت جسور الصدى الى حيث الأشقاء, على كامل جغرافية العراق, كان الجنوب والوسط ساخناً في الأنتفاضة التشرينية, اذاب الصدأ عن وجه الحقيقة العراقية, واسقط التاريخ الكاذب للمذاهب والعقائد, واسقط شلل الوسطاء.

3 ــ في ساحات وشوارع وبيوت الجنوب والوسط, كبر السؤال وتمدد في وعي المواطن العراقي المنتفض, هل حقاً هذا البيت الشيعي, الذي تلتقي في مستنقعه, اسوأ الأحزاب والتيارات المؤدلجة, بأحط اشكال اللصوصية والجرائم النوعية, الملثمة بعباءة الأفتاء الصامت للمراجع (العظام!!), هل حقاً انه مذهب اهل البيت, ام انه مذهب آخر, استبغلته ووضعت عليه القومية الفارسية, سرج اطماعها التوسعية, وجمعت فيه اسوأ حثالات المجتمع العراقي, جندتهم كمليشيات قاتلة, ملثمة بمظاهر والقاب المراجع المتألهة, دم الشهداء والجرحى, ومعاناة الأرامل والأيتام والأمهات المنكفئات, على ما فقدن من فلذات اكبادهن, رفع غبار التاريخ الزائف عن وجه الواقع العراقي, وتاريخ المنكر المغلف بأسمال المعروف الكاذب.

4 ــ بعض الأحزاب والكيانات والأفراد, من متسلقي الموجات وحصد المكاسب المجانية, يدعون الى مقاطعة الأنتخابات, خوفاً من مرتزقة المليشيات الأيرانية, وبدلاً من ان يفكروا, في الحضور المكثف, حول صناديق الأقتراع, والحفاظ عليها من ملثمي التزوير, ويساهموا في جعل يوم الأنتخابات, يوماً عراقياً مشبعاً بالأحتمالات الوطنية, ليجعلوا منه موعداً لأسترجاع ساحات التحرير, ومنها مثلاً ينطلق العصيان المدني الشامل, او ربما ستربح فيه الأنتفاضة بعدها المجتمعي, الذي سيحاصر المرتزقة, في عقر سراديبها. ليأخذ غضب الثأر الوطني , حقه المشروع في وطن, بين اضلاعه دولة مدنية ومجتمع وطني موحد, المقاطعة ومهما كانت اسبابها, هي كمن ينتظر موته في باب بيته, او يحيى ميتاً, وعلى ارض العراق جيل تشريني, قد كسر زيف التاريخ, واخترق المستحيل, وفي صمته الفصيح ينطق الأنفجار, وقد تكون الأنتخابات القادمة لحظته.

[email protected]

المزيد من مقالات الكاتب

لا تنتخبوا موتكم

لنقرأ انفسنا / 2

لنقرأ أنفسنا 1 / 2

من زاخو حد الفاو

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
725متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقونة الاحزاب الاسلامية والمرجعية

اكثر من يكتب عن هذه الايقونة هم منظرو الاحزاب الاسلامية وخصوصا في ايران وبالاخص الاكثر الاستاذ عادل رؤوف والاستاذ مختار الاسدي ، وحسنا يفعلون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأصوليات الإسلامية والمسيحية واليهودية والصراع بين الديمقراطيين والثيوقراطيين؟

منذ انهيار جدار برلين ساد الاعتقاد بنهاية عصر الأيديولوجيات، باعتبار الزمن قد تجاوز معركة الصراع بين الرأسماليين والشيوعيين. لكن الصدام والصراع أصبح أكثر شراسة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مؤتمر التطبيع وحبل الكذب القصير!

يوم الجمعة الرابع والعشرون من أيلول/سبتمبر عقد مؤتمر نظمه "مركز اتصالات السلام" والذي سيشتهر بمؤتمر أربيل للتطبيع لانعقادة في عاصمة الإقليم، وتحت شعار ملفت...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان العراقي وفقدان بوصلة الانتماء الوطني

عقم عطاء مجلس النواب العراقي الحالي والتي تقتضي الانشغال بالقضايا الرئيسية للأمة وبذل الجهد للدفاع عنها في كافة المحافل الوطنية والدولية، وهو ما لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ليس هناك مايغير الاوضاع في إيران لصالح النظام

بعد مرور أربعة عقود بالتمام والکمال على تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد ماقد طرأ من تغيير إنکماشي غير عادي على هذا النظام والذي...

اقليم كردستان …. من امن العقاب ؟

كلنا يعلم ويعرف ان شمال العراق الذي يسمى اليوم بقليم كردستان لم ولن يكن يوما من الايام في حاضنة الحكومة المركزية في بغداد فمنذ...