السبت 24 تموز/يوليو 2021

هذا هو الرد

الخميس 13 أيار/مايو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

هذا هو اليوم الذي يفرح له ويتمناه ويحلم به كل عربي وفلسطيني مخلص تدعمه وتسانده شعوب العالم الحر لعدالة قضيته …انه يوم العز والوفاء انه يوم الرجوله والاباء الذي اثبت فيه الرجال الرجال اولئك الواقفون بصدورهم العاريه على الرباط للدفاع عن المقدسات والقيم والارض التي سلبها الرعاع المرتزقه …هذا هو الجيل الذي ولد مابعد اتفاق اوسلو المشؤوم و السيئ الصيت بدعم من الدول الكبرى ان اي شعب يصر على تحرير وطنه ويتحمل عذاب السجون والاذلال والاضطهاد والتشرد و يبقى صامدا بوجه قوى الشر لانه مؤمن بعدالة قضيته ….ان انتفاضة القدس ( سيف القدس) اعطت اكبر مثل على طرق النظال واساليبه من اجل حق الشعب المغتصب والمشرد …وهو يعاني ولا زال منذ اكثر من سبعة عقود شتى انواع التعذيب والتنكيل والتشرد دون كلل او ملل وما لانت له عزيمه مهما طال الزمن …هذه حتمية ارادة الشعوب فمن اراد الحياة عليه ان يتحمل ويصمد وان يضحي … اليوم اثبت شعبنا في غزة الصمود والضفة والقدس والمدن التي ترزح في ظل الاضطهاد والكبت المرير منذ عام 48 ا فقد انتفضت والتحقت (بالهبه الشعبيه) سواء في (حيفا ..اللد والنقب وام الفحم والناصره حتى الجليل ومناطق اخرى حيث بدات الجماهير تنتفض وتتمرد وتحتج وتتضامن …لقد تحقق التلاحم المصيري بين جميع مكونات الشعب سواء في الشتات او في الضفه او غزة وكذلك في الداخل المحتل ….ان الجماهير تطالب الاستمرار بالتصدي للخروج الفوري من جميع الاتفاقات التي تمت بما يسمى اتفاق اوسلو وخاصة الجوانب الامنيه التي حولت اجهزة السلطه الى مخبرين على الشعب ولذلك فان الانتفاضه ستستمر الى ان تتحقق كامل مطالب الشعب الفلسطيني سواء في استعادة ارضه المسلوبه ومن اجل ان يتحقق الاستقلال الكامل بحيث يضمن وحدة البلد من البحر حتى النهر وستنتصر الانتفاضه لان ورائها شعب عنيد لا يركع !!!!




الكلمات المفتاحية
كاظم عوفي البديري هذا هو الرد

الانتقال السريع

النشرة البريدية