الاثنين 14 حزيران/يونيو 2021

إلى صانع قرار اهل السنة كما ادعى/ السيد الحلبوسي المحترم (ج3)

السبت 08 أيار/مايو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تحية عراقية معطرة بعطر دماء شهداء تشرين الزكية
نقطة اخيرة بخصوص امركم النيابي اثار انتباهي اليها صديق (قانوني) جعلني اتمنى على المجلس ادخال السادة النواب والسياسيين ورجال الدولة دورات قصيرة مكثفة في القانون ، ولا بأس بدورة مشابهة لأسبوع واحد لدراسة كراسة واجبات الاركان (1000) صفحة ففيها عشرات الصفحات عن (مجموعة التوقيع) وكيف يتم التوقيع وحالاته المتعددة ، ليجد سيادتكم ان توقيع غيركم عنكم وباسمكم على الامر النيابي دون اشارة لذلك كافية لإحالة الموقع الى القضاء بتهمة التزوير ، وعقوبتها الحبس والغرامة .

ننتقل الى النقاط الجوهرية في الموضوع ، ومنها الدافع او الحافز لإعطاء الأولوية القصوى لتغيير تسمية فقط لهيئة ووضع اسماء اضافية ثلثها من المتشددين ، وثلثيها من غير المتشددين وبالتالي غير المؤثرين لأنهم لا يعرفون كيفية توظيف ايقونة (الضحايا ) في كل دورة انتخابية ، ولكي اكون دقيقا ان تعبير الضحايا بعد 2003 لا يقصد به ضحايا اقذر احتلال في التأريخ ، ولا ضحايا الكاتيوشا ، ولا المغيبين بالألوف المؤلفة ، ولا ضحايا القصف الجوي والمدفعي المحرم والمجرم دوليا في عمليات تحرير الموصل وغيرها والذي نصت عليه اقوى اتفاقية دولية وهي اتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها (( لا يجوز الهجوم قصفا بالقنابل على هدف عسكري يكون في أو بالقرب من مناطق مأهولة بالسكان المدنيين)) ، ولا الجثامين التي امتلأت بها المزابل في ما يسمى (أيام الطائفية) ، ولمن يقول لي ان من قام بذلك هو الإرهاب يجيبه الدستور وليس انا (( تلتزم الدولة بمحاربة الارهاب بجميع اشكاله )) وعندما تفشل الدولة يتم مقاضاة غير المسؤولين عن مكافحة الارهاب بموجب قانون مكافحة الإرهاب الذي رفضته لجنة مكافحة الارهاب في مجلس الأمن الدولي طالبة اعادة تحديد مفهوم الفعل الإرهابي وقائلة انه لا يصلح كقانون مكافحة ارهاب بقدر ما هو يتيح للسلطة الانزلاق في محاكمات لمعارضيها ، وبضوء ذلك شكل السيد المالكي لجنة لتعديل القانون لم تصدر قرارها ولن .. كل هؤلاء ليسوا ضحايا ، بل ان حتى ال(40) مليونا الذين باتوا ضحايا لجولات التراخيص والفرهود وبهاء الجوراني وغيره الكثير ، وعاش اهله بلا كهرباء ولا ماء بعد ان تم صرف اموال الشعب المنهوبة عليها .. هؤلاء ايضا ضحايا النظام السابق ؟؟؟ ام هم ضحايا النظام القائم ؟؟

ولقد لاحظتم كيف تم توظيف ( الضحايا) خلال القراءة الأولى لمقترح مجلس الوزراء بتعديل (قانون حجز ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق ) من لدن من فرض عليكم ان تدخلهم في لجنة اجتثاث البعث الجديدة فاضطررتم الى خرق الدستور والقانون والنظام الداخلي لتحقيق ذلك

وللحديث بقية




الكلمات المفتاحية
السيد الحلبوسي تحية عراقية عبد الخالق الشاهر

الانتقال السريع

النشرة البريدية