برنامج على نياتهم يرزقون

من المعروف ان للتلفزيون رسالة اعلامية اهم اهدافها هو ترسيخ المعاني الانسانية النبيلة وبناء المنظومة القيمية وتوجيه ميولها واتجاهاتها بما يضمن اشاعة ثقافة الايمان بالغد المشرق وتحقيق واقع افضل رغم عظم ما يواجه الشعب والوطن من تحديات فرسالة التلفزيون الموجهة لجميع شرائح المجتمع لا تقتصر على الاخبار والبرامج المنوعة سواء كانت ثقافية او ترفيهية او علمية بل الشاشة اليوم هي حياة اجتماعية ومرآة تضمن صدق الصور المباشرة للحالة الاجتماعية .
مــن خلال الشاشة نعرف المعوقات التي تحول دون تحقيق أماني الشعب وتطلعاته .
من خلال الشاشة نتعرف الى الطاقات الشابة التي نعول عليها في بناء المستقبل الزاهر للوطن ,.
من خلال الشاشة يتكلم المواطنون عما يواجهون من متاعب ويرفعون احتياجاتهم مطالبين بتنفيذها .
هــكذا تعمل بعض القنوات وفي توجه مباشر للمواطن وبصلة مباشرة للمسؤول.
…شكرا لأي قناة صادقة تعمل وبكل طاقاتها لتقدم افضل ما يمكن ان يقدم للارتقاء بالوطن ومن اجل ازدهاره وتحقيق الحياة الكريمة لهذا الشعب الذي عانى ومازال يعاني في سبيل حياة كريمة تحقق مصالح المواطنين وحرية الوطن.
نعم …هناك برامج كثيرة وعلى مختلف القنوات الفضائية تحقق برامج راقية ورائعة وتجعلنا نؤمن بأن وطننا لا يزال بخير وأن مستقبلنا بعون الله تعالى سيكون آمنا وان الغد المشرق بانتظار شعب كريم ووطن عزيز.
برنامج على نياتهم يرزقون الذي يقدم من خلال قناة الشرقية يقدم صورة طيبة عن الاخلاق السامية للعراقيين الذين ابت اخلاقهم الوصول الى مبالغ من المال لابأس بها بوسيلة الخيانة والزيف فهم يتصفون بصفة الامانة وهي احدى علامات الايمان الثلاث التي تضمنها حديث نبوي شريف ألا وهي صفة(الامانة) اضافة الى صدق الحديث ووفاء العهد .
.لا يقتصر البرنامج على تقديم اشخاص اتصفوا بهذه الصفة المشرفة بل يكافأ الامناء بشكل لو دل على شيء فإنما يدل على فهم ومعرفة للسبل الكفيلة بمعالجة الواقع الاقتصادي لتلك العوائل وبشكل مشرف من خلال تقديم المعونة المالية وايجاد سبيل للرزق وفرصة للعمل بإهداء الاسرة سيارة يتكفل رب الاسرة بالعمل عليها لتحقيق العيش الكريم لتلك الاسر. هو بهذا يزودهم بوسيلة لكسب العيش الكريم ويذكرني هذا الامر بمثل شائع يتضمن اتباع وسيلة مثلى لمساعدة الآخرين الا وهو (لا تعطي المحتاج سمكة وانما اعطه شبكة) وهذا هو الوسيلة المناسبة للعطاء المستمر المشرف ففائدة عطاء السمكة تنتهي سريعا لكن فائدة عطاء الشبكة تكفل العمل المتواصل الشريف لكسب العيش وهذا يمثل ازدهار سوق العمل وانتعاش الاقتصاد .ولا يخفى على احد ان هذا المثل ينطبق على شتى المهن والاعمال والحرف وفي مختلف التوجهات.
شكرا للأستاذ سعد البزاز …شكرا للشرقية …شكرا لكادر البرنامج …شكرا للعطاء الذي يوفر الكرامة …شكرا لكل جهد متميز يسعى للارتقاء بهذا الشعب الكريم .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةتجاذبات
المقالة القادمةالاثار العراقية ومأزق التهريب المستمر

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
725متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقونة الاحزاب الاسلامية والمرجعية

اكثر من يكتب عن هذه الايقونة هم منظرو الاحزاب الاسلامية وخصوصا في ايران وبالاخص الاكثر الاستاذ عادل رؤوف والاستاذ مختار الاسدي ، وحسنا يفعلون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأصوليات الإسلامية والمسيحية واليهودية والصراع بين الديمقراطيين والثيوقراطيين؟

منذ انهيار جدار برلين ساد الاعتقاد بنهاية عصر الأيديولوجيات، باعتبار الزمن قد تجاوز معركة الصراع بين الرأسماليين والشيوعيين. لكن الصدام والصراع أصبح أكثر شراسة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مؤتمر التطبيع وحبل الكذب القصير!

يوم الجمعة الرابع والعشرون من أيلول/سبتمبر عقد مؤتمر نظمه "مركز اتصالات السلام" والذي سيشتهر بمؤتمر أربيل للتطبيع لانعقادة في عاصمة الإقليم، وتحت شعار ملفت...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان العراقي وفقدان بوصلة الانتماء الوطني

عقم عطاء مجلس النواب العراقي الحالي والتي تقتضي الانشغال بالقضايا الرئيسية للأمة وبذل الجهد للدفاع عنها في كافة المحافل الوطنية والدولية، وهو ما لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ليس هناك مايغير الاوضاع في إيران لصالح النظام

بعد مرور أربعة عقود بالتمام والکمال على تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد ماقد طرأ من تغيير إنکماشي غير عادي على هذا النظام والذي...

اقليم كردستان …. من امن العقاب ؟

كلنا يعلم ويعرف ان شمال العراق الذي يسمى اليوم بقليم كردستان لم ولن يكن يوما من الايام في حاضنة الحكومة المركزية في بغداد فمنذ...