الخميس 1 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

مضاعفات تطورات الأوضاع في المنطقة!

إذ , وحيثُ نقلَتْ بعض وسائل الإعلام ” في الأيام القليلة الماضية ” بأنّ بعض التحسّن قد طرأ ” في اجتماعات ” فينّا ” حول الملف النووي , واحتمال رفع بعض العقوبات على ايران , وكانت هنالك بعض الإنعكاسات في طهران لمثل هذه الأخبار .! , لكنّ ما صرّحوا به كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية نقلاً عن الرئيس الأمريكي بأنّ مسألة رفع العقوبات سيستغرق وقتاً طويلاً , وحيث هذا الوقت مجهولٌ طوله ! وهو بلا شكّ ليس بالمدى المنظور .

بالمقابل , وعلى الفور بدأ التعرّض للمصالح الأمريكية في العراق ” يوم امس واوّل امس ” على الجزء المخصص للأمريكان في مطار بغداد وثم قاعدة بلد الجوية , ولربما يستمرّ ذلك بتناسبٍ طرديٍ مع طول رفع العقوبات , وقد يمتد التعرض للمصالح الأمريكية خارج حدود العراق , وربما في البرّ او البحر وهو أمرٌ واردٌ ومحتمل , وهلُّمَ جرى مما يجري او سيجري من هذه المجريات , وبالموازاة , لما يتعرّض له الرئيس بايدن من الحزب الجمهوري ” داخل الكونغرس ” بالضد من العودة للإتفاق النووي السابق مع ايران , ومع اخذٍ بنظر الإعتبار لموقف حلفاء الولايات المتحدة بالضد ايضاً من هذا الإتفاق , كما هنالك ما هو اشدّ وربما اعظم , فبعض الدول الغربية لا تعلن عن موقفها علناً او في الإعلام , سواءً سلباً او ايجاباً من هذا الإتفاق و < بريطانيا > انموذجاً , وهنالك سواها ايضاً ممّن يرغبون الحفاظ على مصالحهم بعيداً عن الإعلام , لكنهم دونما ريب يقيمون اتصالاتٍ سريّة مع الإدارة الأمريكية او رئيسها في هذا الشأن .!

التساؤل السوبر- ستراتيجي الذي يأخذ او يجمع في طيّاته وثناياه , بعض عناصر السيكولوجيا والسوسيولوجيا المرتبطة بالسياسة والرئاسة ! وغيرها كذلك , فمتى يمكن ان يَنْفُذ صبر الرئيس بايدن أمام هذه الضغوطات الداخلية والخارجية , وهو بهذا السّن من العُمر وقد يحسب او يتحسّب لدورةٍ انتخابية ثانيةٍ ” من المبكّر التطرّق اليها ” , ولا نودّ التذكير لما تعرّضت له سُفنٌ حربيةٌ امريكية في مياه الخليج العربي من مضايقاتٍ من زوارقٍ حربيةٍ ايرانية في الأسبوع الماضي , فالطريقُ طويل في هذا الشأن ورفع العقوبات اطول , فهل من الممكن الإفتراض جدلاً ان يتلاشى صبر بايدن بالكامل و يضطرّ للتراجع .! وسيّما دَور اليهود في امريكا وهيمنتهم على وسائل الإعلام ورؤس الأموال الكبيرة , إنّه مجرّد افتراض لا يبتعد عن الواقع كثيرا .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...