الثلاثاء 22 حزيران/يونيو 2021

مضاعفات تطورات الأوضاع في المنطقة!

الأربعاء 05 أيار/مايو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إذ , وحيثُ نقلَتْ بعض وسائل الإعلام ” في الأيام القليلة الماضية ” بأنّ بعض التحسّن قد طرأ ” في اجتماعات ” فينّا ” حول الملف النووي , واحتمال رفع بعض العقوبات على ايران , وكانت هنالك بعض الإنعكاسات في طهران لمثل هذه الأخبار .! , لكنّ ما صرّحوا به كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية نقلاً عن الرئيس الأمريكي بأنّ مسألة رفع العقوبات سيستغرق وقتاً طويلاً , وحيث هذا الوقت مجهولٌ طوله ! وهو بلا شكّ ليس بالمدى المنظور .

بالمقابل , وعلى الفور بدأ التعرّض للمصالح الأمريكية في العراق ” يوم امس واوّل امس ” على الجزء المخصص للأمريكان في مطار بغداد وثم قاعدة بلد الجوية , ولربما يستمرّ ذلك بتناسبٍ طرديٍ مع طول رفع العقوبات , وقد يمتد التعرض للمصالح الأمريكية خارج حدود العراق , وربما في البرّ او البحر وهو أمرٌ واردٌ ومحتمل , وهلُّمَ جرى مما يجري او سيجري من هذه المجريات , وبالموازاة , لما يتعرّض له الرئيس بايدن من الحزب الجمهوري ” داخل الكونغرس ” بالضد من العودة للإتفاق النووي السابق مع ايران , ومع اخذٍ بنظر الإعتبار لموقف حلفاء الولايات المتحدة بالضد ايضاً من هذا الإتفاق , كما هنالك ما هو اشدّ وربما اعظم , فبعض الدول الغربية لا تعلن عن موقفها علناً او في الإعلام , سواءً سلباً او ايجاباً من هذا الإتفاق و < بريطانيا > انموذجاً , وهنالك سواها ايضاً ممّن يرغبون الحفاظ على مصالحهم بعيداً عن الإعلام , لكنهم دونما ريب يقيمون اتصالاتٍ سريّة مع الإدارة الأمريكية او رئيسها في هذا الشأن .!

التساؤل السوبر- ستراتيجي الذي يأخذ او يجمع في طيّاته وثناياه , بعض عناصر السيكولوجيا والسوسيولوجيا المرتبطة بالسياسة والرئاسة ! وغيرها كذلك , فمتى يمكن ان يَنْفُذ صبر الرئيس بايدن أمام هذه الضغوطات الداخلية والخارجية , وهو بهذا السّن من العُمر وقد يحسب او يتحسّب لدورةٍ انتخابية ثانيةٍ ” من المبكّر التطرّق اليها ” , ولا نودّ التذكير لما تعرّضت له سُفنٌ حربيةٌ امريكية في مياه الخليج العربي من مضايقاتٍ من زوارقٍ حربيةٍ ايرانية في الأسبوع الماضي , فالطريقُ طويل في هذا الشأن ورفع العقوبات اطول , فهل من الممكن الإفتراض جدلاً ان يتلاشى صبر بايدن بالكامل و يضطرّ للتراجع .! وسيّما دَور اليهود في امريكا وهيمنتهم على وسائل الإعلام ورؤس الأموال الكبيرة , إنّه مجرّد افتراض لا يبتعد عن الواقع كثيرا .!




الكلمات المفتاحية
المنطقة رائد عمر مضاعفات ن تطورات الأوضاع

الانتقال السريع

النشرة البريدية