حريق مستشفى إبن الخطيب كشف عورة المجتمع العراقي

بتاريخ 24/4/2021 إحترقت مستشفى إبن الخطيب المخصصة للعزل الصحي لعلاج المصابين بفايروس كورونا و الذي أدى إلى العشرات من الضحايا و المصابين.
تبين من التحقيقات أن المستشفى لا يوجد فيها منظومة إنذار حريق مبكر و لا منظومة إطفاء حريق ذاتي، إضافة إلى استخدام مواد سريعة الاشتعال في البنى التحتية للمستشفى كالسقوف الثانوية. و هذا يبين بأن المهندسين الذين صمموا مبنى المستشفى يجهلون و ليست لهم دراية بالحاجات الأساسية للمستشفيات، و هذه مصيبة أن المسئول الأساسي عن جودة المبنى جاهل بإختصاصه. و هذا كذلك يبين بأن الجامعات تمنح الشهادات لطلبتها كيفما كان دون التأكد من أهليتهم لتحمل المسئولية التي تلقى على عاتقهم بعد حصولهم على الشهادة. و المصيبة الأخرى هو أن دائرة الدفاع المدني المسئولة عن توفر مستلزمات السلامة هذه كيف سمحت ببناء المستشفى و كيف سمحت بإفتتاحه لمزاولة العمل.
قالت ممرضة شهدت بداية إندلاع الحريق بأن السبب هو مرافقة إستخدمت الهيتر الكهربائي لإعداد الطعام قرب إسطوانة للأوكسجين، و أن الممرضة حذرت المرافقة من خطر إنفجار إسطوانة الأوكسجين و طلبت منها إطفاء الهيتر و تناول الطعام خارج المبنى. و أضافت الممرضة بأن المراجعين جهلة و لا يوجد توعية. و هذا يعكس جانب آخر من المأساة فالذين يراجعون المستشفيات كأنهم في زيارة لحديقة عامة ليس عليهم أي إلتزامات. أما إدارة المستشفى فيبدو إنها لا تعلم بواجباتها إن كان في الإحتياط للحوادث أو في ردع المراجعين عن الخروقات التي يقومون بها.
دعت رئاسة مجلس النواب العراقي، فجر يوم 25/4/2021 إلى مناقشة حادث حريق مستشفى ابن الخطيب في جلسة يوم 26/4/2021. و في الموعد المحدد للجلسة لم يحضر أغلب النواب و من ضمنهم رئيس مجلس النواب، مما تعذر تحقيق النصاب القانوني لإنعقاد الجلسة و مناقشة الحادث. و هذه مصيبة أخرى من مصائب العراق هو أن أعضاء أعلى سلطة في الدولة المسئولين عن إدارة مؤسسات و موارد الدولة لخدمة الشعب لا يبالون لحالة الشعب حتى لو إحترق عن بكرة أبيه.
حريق مستشفى إبن الخطيب لم يكن أول و سوف لن يكون آخر حادث يطيح بالمجتمع العراقي مادام الفساد يعشعش فيه و الذي أثبت بأن الشعب العراقي يعيش بقدرة قادر و لا علاقة له بأساسيات الحياة لا من قريب و لا من بعيد.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
725متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقونة الاحزاب الاسلامية والمرجعية

اكثر من يكتب عن هذه الايقونة هم منظرو الاحزاب الاسلامية وخصوصا في ايران وبالاخص الاكثر الاستاذ عادل رؤوف والاستاذ مختار الاسدي ، وحسنا يفعلون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأصوليات الإسلامية والمسيحية واليهودية والصراع بين الديمقراطيين والثيوقراطيين؟

منذ انهيار جدار برلين ساد الاعتقاد بنهاية عصر الأيديولوجيات، باعتبار الزمن قد تجاوز معركة الصراع بين الرأسماليين والشيوعيين. لكن الصدام والصراع أصبح أكثر شراسة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مؤتمر التطبيع وحبل الكذب القصير!

يوم الجمعة الرابع والعشرون من أيلول/سبتمبر عقد مؤتمر نظمه "مركز اتصالات السلام" والذي سيشتهر بمؤتمر أربيل للتطبيع لانعقادة في عاصمة الإقليم، وتحت شعار ملفت...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان العراقي وفقدان بوصلة الانتماء الوطني

عقم عطاء مجلس النواب العراقي الحالي والتي تقتضي الانشغال بالقضايا الرئيسية للأمة وبذل الجهد للدفاع عنها في كافة المحافل الوطنية والدولية، وهو ما لا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ليس هناك مايغير الاوضاع في إيران لصالح النظام

بعد مرور أربعة عقود بالتمام والکمال على تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد ماقد طرأ من تغيير إنکماشي غير عادي على هذا النظام والذي...

اقليم كردستان …. من امن العقاب ؟

كلنا يعلم ويعرف ان شمال العراق الذي يسمى اليوم بقليم كردستان لم ولن يكن يوما من الايام في حاضنة الحكومة المركزية في بغداد فمنذ...