الأربعاء 19 أيار/مايو 2021

دمعٌ.. وابتسامةٌ.. واتّزانٌ يصنع الحياة..

الأحد 02 أيار/مايو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كلمة اتحاد أدباء العراق لشهر نيسان ٢٠٢١
في البدء يبارك الاتحاد العام للأدباء والكتّاب لعمّال العالم عيدهم الأغرّ، ويساندهم لنيل حقوقهم كاملةً، ويخصّ العمّال العراقيين، حملة مشاعل النبل والتفاني، بالإكرام والتبجيل، مطالباً بإتمام القوانين المنظمة لعملهم، والداعمة لهم.
وبعد…
بين ابتسامة فرح ورضا، ودمعة حزن وأسى، يقف اتحادكم الكبير اتحاد الجواهري، الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق شامخاً، وهو يعيش أجواء شهري نيسان الربيع والجمال، ورمضان الإيمان والسلام، والمحبة والتآزر والبذل..
فرح ورضا من خلال زخم الأعمال الإبداعية والمهنية التي ينفّذها اتحادكم، ويرعاها إثراءً للمشهد الثقافي الوطني، ودمعة حزن وأسى على فقيد الثقافة العراقية الصديق الشاعر المبدع الكبير المرحوم (مروان عادل حمزة) الناطق الإعلامي للاتحاد، وعضو المكتب التنفيذي وأمين الإدارية والمالية، المجد لروحه الطاهرة..
ومن الجدير قوله، والإشارة إليه، ان اتحادكم، بوصفه مؤسسة جماهيرية في خطابها ومواقفها، استطاع أن يصنع الموازنة المفيدة، إذ لم تستطع مؤسسة أن تتوازن مثلما توازن اتحادكم رغم ما تمليه الخطابات الثقافية عليه من نخبوية، وطبقية ثقافية، تحاول زجّه في الجدل بين ما يتبنى من طروحات العقل الفلسفي الذي انتهجه اتحادكم في مقولاته بحوثاً وإصداراتٍ وندوات تتّسم بالعقل الخالص، وبين ما يؤديه العقل الشعري والسردي من خطابات تتّسم بالعلوّ والتشفير والرمزية بعدّها أسساً يقام عليها الإبداع.
إلا أنّه اجتاز هذه الجدلية بنجاح منقطع النظير، فهو جماهيري تهفو أفئدة أعضائه للثورة والتظاهر ومنازعة الاستبداد والتشظي الهوياتي، التي تريد جاهدة قوى الظلام أن تستدرجه إلى منطقتها، لكنّه ظلَّ مكابراً عصياً على الحسّ الفئوي، منمّياً أغصانه من جنوب القلب الوطني إلى شماله، ومن غرب المواقف حتى شرقها..
إنها الموازنة العصيّة العنيدة، تلك التي تجعلنا فخوري الانتماء، لما يتبقّى من الوطن، وهو يتّسع حباً واخلاصا.
حيث لايغادر قلب هذا الاتحاد صغيرة أو كبيرة من جراح الوطن، إلا أحصاها مبدياً مواقف نبيلة فيها، ولا صحة أديب إلا وحاول الوصول بلسماً أو يداً نديّةً إليه، أو طير حمام أبيض لفرح، أو لافتة سوداء تشارك أهلنا أحزانهم..
هكذا راهن اتحادكم على التواجد بهذه الجادّة الملهمة، بقلوب بيض وأياد بيض وحلم أخضر مطرز بالأمل.
وهكذا يمضي اتحادكم الكبير في عمله المهني والثقافي والإبداعي اليومي، محققاً النجاحات تترى، وصولاً للأهداف التي وضعها الآباء المؤسسون الأوائل.
فمرحى وطوبى للعاملين الباذلين الحاملين على أكتافهم جذوة النجاح والإصرار، ودمعة الحزن التي تعني الاستمرار والنهوض بقوة وأصالة، لتكون الكلمة الموقف عراقية السمات، إنسانية الرؤى اتحادية النهج والمحبة.
وكانت أبرز نشاطاتنا لشهر نيسان كما يلي:
*بحزن عميم نعى الاتحاد الأدباء الراحلين:
– الشاعر د.عدنان يوسف
– الناقدة د.فاطمة عيسى
– القاص حسين البعقوبي
– القاص سهيل ياسين
– الشاعر د.صاحب خليل إبراهيم
– المصور كريم الدفاعي
– الأديب وحيد الدين بهاء الدين
– الشاعر مروان عادل حمزة/ الناطق الإعلامي لاتحاد أدباء العراق وأمين الشؤون الإدارية والمالية.
الشاعر جليل شعبان
*مواساة الأدباء بفقدهم أحبائهم وذويهم.
*تفقّد الأدباء ممن مرّوا بضائقة صحّية، والتخفيف عن معاناتهم.
*إرسال آخر إصدارات الاتحاد ومطبوعاته لاتحادات محافظات الوطن.
*استمرار الجلسات التفاعلية للاتحاد في مركزه العام، واتحادات المحافظات، في منصات التواصل الاجتماعي.
*صدور العدد ٤١ من جريدة (الاتحاد الثقافي)..
*الاحتفال بعيد نوروز في فعالية ثقافية نظمها مكتب الثقافة الكردية ببغداد.
*إقامة مهرجان أكيتو الأدبي، في سهل نينوى وأربيل، في فعالية نظمها مكتب الثقافة الكردية، واتحاد الأدباء السريان.
*التواصل مع رابطة المجالس الثقافية، وتوطيد العلاقة معها لخدمة الثقافة الوطنية.
*إصدار بيان للدفاع عن حقوق المحاضرين من المدرسين والمعلمين.
*إصدار بيان عن فاجعة مستشفى ابن الخطيب.
*إنشاء مكتبة زاهرة لمنشورات اتحاد أدباء العراق، ومنشورات اتحادات محافظات الوطن في مقر الاتحاد.
*اقتراب الانتهاء من مشروع المكتبة العامة في مقر الاتحاد، دعماً للقرّاء، والحركة الثقافية.
*الإعلان عن مسابقة ميشا لأدب الأطفال/ اتحاد أدباء ميسان.
*تقديم مسرحية (رفع إلى الأسفل) للمخرج عمار حمادي ضمن أعمال نادي السينما والمسرح في اتحاد أدباء ذي قار.
*اختتام ورشة التأليف المسرحي في اتحاد أدباء ذي قار، لتصدر نصوصها في كتاب قريباً.
*وفي مجال المطبوعات أصدر الاتحاد الكتب التالية:
– نشيج وطني – محمد الخالدي – شعر
– التراجيديا فلسفةً – د.ثامر مهدي – فلسفة
– أكثر من نهر – هشام القيسي – شهادات
– هناك انتظرني – سعد سباهي – شعر
– أحلام وردية ممنوعة – بطرس هرمز نباتي – قصة
– أمواج لاقتناص البياض – كريم إينا – شعر
– تراتيل برتبة مطر – نعمت خلات – شعر
– وحيداً في ليلة النسيان – حسين محمد شريف
– فتنة الشعر وغواية التلقّي – عدنان أبو أندلس – نقد
– تشظّى عاريا – كريم الزيدي – شعر
– سيكلوجية الفروق الفردية – د.عمران الخياط – دراسة
– على خط الخجل – علي العبودي – نصوص نثرية
– آخر المتنبّئين – عبد الحليم مهودر – سرد
– نزهة السيد كورونا – عادل غضبان الناصري – شعر
– سلاطين القول – غزاي درع الطائي – نقد
*وأصدر اتحاد أدباء ميسان ما يلي:
– مجلة ميشا للأطفال العدد ١٣ نيسان ٢٠٢١
– مجلة انخيدوانا العدد ٢ شتاء ٢٠٢١
– مجلة ميشانيون العدد ٣ صيف ٢٠٢١
– لو تكلّم آشور – قصة طويلة ( أدب الشباب ) / تقى خالد عبداللطيف
– أرثي قنديلاً صغيراً – شعر / رحيم خلف اللامي
– وخزة حلم – قصص قصيرة / رحيم حمد الذهبي
– ما تبقّى في الذاكرة – مجموعة قصصية / نجم الأميري
– أوهن البيوت – مجموعة قصصية / عبدالناصر عبدالأمير
– هجير الهواجس – شعر / حامد عبدالحسين حميدي
– هذيان في الفيس بوك / عبدالإله منشد الخليفة
– أقرب مِن لا شيء – شعر / مولود محمد زايد
– كُن ضيف قلبي – شعر / كمال حمد
– على الريح أن تغيّر مسار السفينة – شعر / سجاد ميثم
– إعراب وتفسير سورة البقرة / علوان السلمان
– ليل بنصف جثة – شعر / علي حبيب الشابي
……………..
دمتم للثقافة والأدب والمعرفة والجمال




الكلمات المفتاحية
الجمال المعرفة صنع الحياة عمر السراي

الانتقال السريع

النشرة البريدية