السياسة والسياسيون في العراق بعد 2003

السياسة في اللغة جاءت من الفعل ساس ومصدره سياسة ما دل على حرفة او صناعة مثل رعى رعاية وخاط خياطة ، الحرفة هي إتقان العمل بصنعة ٍ معينة ؛ لكن السياسة عند الساسة في العراق تختلف عن العالم كله ، السياسيون في العالم لديهم رؤى واهداف مستقبلية لاوطانهم ولا يمنع ان يكون لديهم ميول لأحزابهم ، والهدف الاكبر هو بناء وطن ومجتمع افضل ولا يبني المجتمع على سياسات خطرة ومصطلحات لا دفع فيها ولا نفع منها :
أحتلال ، تحرير ، الاغلبية الاقلية ، السُنة ، الشيعة ، الكرد، المكونات ، المربع الاول ، عنق الزجاجة؟ آخر النفق ؟ الكتلة الأكبر ، خلط الأوراق ، التوافقية؟ المحاصصة ، الصحوات ، المقاومة؟ المثلث السني ، المسائلة والعدالة؟ الطرف الثالث ، القبعات الزرق ، العمالة ، الذيول ، الجوكر ، المحافظات الساخنة ، المحافظات الشيعية، الاكراد ، التدخلات الايرانية ، التدخلات القطرية السعودية ، التدخلات الأمريكية،
تاج الرأس، الخط الاحمر ،
التظاهرات ، الاحتجاجات ، الاعتصامات ، الإضرابات المفتوحة، الثورة ، انقلاب ، الدولة العميقة ، مؤامرات ، نواشيط ، الى آخره …… ، ……..
بالأضافة الى استخدام الآيات القرآنية والسنة النبوية حسب الرغبة والطلب ( كيفما تكونوا يولى عليكم )
( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
والقائمة تطول….
هذه المصطلحات او الاستدلال بالآيات عجزت عن توفير العيش الأدنى للمواطن ؟ ! ولم توفر الشوارع الملائمة ؟ ولا المدارس ولا العلاج للمريض ولا فرصة عمل للخريجين ..!
وأهم شيء تم انجازه ُ أشاعة فكرة تحولت فيما بعد الى شبه عقيدة مفادُها انّهُ لا يمكن ان يكون الوضع أحسن وبخير والقادم أسوء ولا أمل ان يكون العراق على الاقل كالدول المجاورة له .
والسبب مرجعه الى السياسيين !
يريدها خير اصبحت خيراً يريدها شر أصبحت شرا ً ..
والناس مغلوب على امرهم !

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
717متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صولة نسوية!!

يُروى عن الكاتب الإيرلندي الساخر جورج برناردشو(١٨٥٦م ـ١٩٥٠م) أنَّه جاءته ممثلةٌ ناشئةٌ وسألته أن يبدي رأيه في قدرتها على التمثيل، وأدت أمامه عدة أدوار،...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات: لا تغيير في المدى المنظور

لا يخفى ان الغاية من اي انتخابات هو احداث التغيير المنشود الذي يلبي تطلعات الجماهير بوصول ممثلين مناسبين قادرين على مواجهة تحديات الواقع والعبور...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التقادم الزمني لايستطيع إنهاء البعد القانوني لمجزرة 1988

عندما صادقت حکومة الدکتور محمد مصدق الوطنية الايرانية على اتفاقية حظر جرائم الإبادة الجماعية، التي صادقت عليها منظمة الامم المتحدة في عام 1948، بحيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيارة الغانمي للأردن حظيت بإهتمام على أعلى المستويات

زيارة وزير الداخلية العراقي السيد عثمان الغانمي الحالية للأردن ، حققت الكثير من الأهداف والخطط المتوخاة في إطار التنسيق الأمني العراقي الأرني وسبل مواجهة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظرية المؤامرة ونظرية الرفض!

غالبا تكون طريقة عمل الدماغ البشري في التذكر عن طريق تبادل الروابط المتناسقة او المتلاصقة او التي تبدو منطقية اليك فمثلا حين تسمع كلمة...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوجه الآخر للحكم الملكي في العراق

ـ كثر الحديث عن الزمن الجميل "زمن الحكم الملكي في العراق".. اليوم نقدم بالوقائع والحقائق الموثقة.. الوجه الآخر.. والصورة الحقيقية للحكم الملكي. أولاً: التخلف: ـ عندما...