الثلاثاء 18 أيار/مايو 2021

شرط السنة للمشاركة الكاملة مع انتفاضة الجنوب !!

الثلاثاء 20 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

البعض من السنة والشيعة يتهم أبناء مايسمى بالمحافظات السنية والقوى الوطنية بأنها قد تخلت عن الشيعة في انتفاضة الجنوب التي جاءت كحركة امتدادية للانتفاضة الشعبية في بغداد والتي راح ضحيتها شهداء على الجانبين السنة والشيعة رغم تعدد انتماءاتهم الفكرية . ثم كان من الطبيعي ان تمتد الانتفاضة لتتركز في الجنوب العراقي حيث تزداد اعداد الشيعة عن السنة والمكونات الاخرى ولا نريد ان ندخل بلماذا هنا .. وعليه كما قلنا سابقا جرت انسحابات تكتيكية من السنة والقوى الوطنية وبعضها لا يزال يعمل بالجنوب كونهم من نفس الطائفة وفتح المجال حرا للسنة الذين يسكنون الجنوب بالمشاركة بالتظاهرات والاعتصامات أم لا. تركزت الانتفاضة والاحتجاجات التي ستتجدد قريبا جدا باعتبار أن أهل الجنوب هم ممن شارك أكثر بانتخاب الطغمة الحاكمة وان بعض مدنه يمثلون غالبية شيعية والمصيبة هنا ان مدن الجنوب هي الاكثر تضررا واهمالا متعمدا من قبل الطغمة الحاكمة العميلة للفرس لذلك فان الغضب الشعبي تولد مضاعفا ..

الان يشعر شيعتنا في الجنوب انهم وحيدون بالميدان فلا أمم متحدة أصبحت تهتم بالوضع المزري والسرقات والجرائم الحكومية وميليشياتها المنضمة ولا حقوق انسان ولا حتى السنة والاكراد وبقية مكونات الشعب العراقي وانهم بدؤوا يشعرون بالغبن كما شعر اخوتهم بالانتفاضة الاولى التي حصلت بوسط وغرب وشمال العراق وكيف ان ميليشيات السيستاني عاثت بالارض والبشر فسادا فقتلت بدم بارد المعتصمين السلميين دون أي اسناد لا من الامم المتحدة ودوائرها العفنة ولا من ابناء الجنوب وعشائره بل أن ابناء الجنوب كانوا من خلال تكوينهم لميليشيا الاجرام السيستانية جزء ممن نكل وشارك بقتل ابناء الغربية ومناطق السنة وهم من شارك بتدمير مدن السنة في سامراء والموصل وبقية المناطق وشرد ابناءها.. اليوم يتعرض ابناء الجنوب مثلما حدث للسنة فالدنيا دولاب وهي يوم لك ويوم عليك ..
لذلك فبعض الاخوة لا يطلب من السنة المشاركة الفعلية ومساعدتهم فقط بل اصبح يلومهم لعدم ارسال قوات وافراد تساند اهلنا بالجنوب او ان ينتفضوا من جديد بمدنهم فهل يجوز ذلك ؟؟

نعم الجواب يجوز ولا يجوز فمن حق الاخوة ان يستعينوا باخوتهم ولكن الا ترون وجود حالة غريبة هنا تجعلنا نقول لا يحق لكم لومنا ! ..سنذكرها باخر المقال , وعليه فالسنة وضعوا شرطا على أهل الجنوب القيام به وعندها سينطلق ابناء العراق جميعهم بثورة عارمة تطرد كل خونة الامة وجواسيسها وعملاء الفرس والاجنبي وتسلم السلطة لابناء شعبنا المخلصين من اجل بناء عراق حر وطني وشريف يتساوى المواطن فيه ولا افضلية الا لمن يقدم اكثر للوطن .

وعليه فان شرط السنة للمشاركة هو أن تقوم العشائر وابناء الجنوب (استقالات ) بسحب ابنائها من جميع الميليشيات والاجهزة الامنية وذلك ما سيؤدي الى تفكك ميليشيا السيستاني المتعددة الاجرامية وتخلخل قوى الامن المختلفة فتميل القوى لصالح الشعب وينتصر, هل ستكون مرتباتكم التي تقبضونها من الميليشيات والاجهزة الاخرى اثمن من دمنا ان شاركنا !؟ .
فلا يعقل ان يأتي عمر يدافع عن الحسن بالجنوب واخوه الحسين يقتل عثمان وعمر في الوسط والشمال ويدمر مدنهم ويبقي اهلهم مشردين في مخيمات لاجئين ببلدهم. لا حل اخر اما تحرير العراق أو مرتباتكم الملطخة بدماء اخوانكم وتحملوا معاناة من صعدتموهم للسلطة.
اليس كذلك؟؟ الكرة الان بيد عشائر الجنوب.




الكلمات المفتاحية
السنة الشيعة انتفاضة الجنوب سعد السامرائي

الانتقال السريع

النشرة البريدية