الأربعاء 19 أيار/مايو 2021

اشكالية التراث في الوعي المعاصر

الثلاثاء 20 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

سقط العقل العربي بين شقي الرحى. وبين مطرق السلطة السياسيةً وسندان السلطة الدينية الحاكمةءءويذكر الباحث انه اذا توحدت السلطتان كان التأويل شاءنا من شوءون الدولةءءوفي هذا السياق نفهم لماذا حرص عثمان بن عفان على القضاءوعلى تعددية قراءة النصءءوحصرها في لغة قريش وحدهاءءوحصر العقل بين السلطتين الدينية والسياسيةيوءدي الى إماتة العقل وجعله هامشيا في بنيته غير منتجءءوالاسوء انه يجعل منه عقلا تبريرا وقد يمتد الوضع ليصبح متواطئا في صناعة النسق نفسه الذي هو اساسا من صنعهءءو يضرب الباحث مثالا عل ذلك في حرب الخليج ءءالتي كان من شاءنها ان جعلت كل طرف يتوشح بوشاح ديني تبريرا لدوافعهًءءويسوق المقالة التي قالها الامام علي بن طالب ع عندما رفع الأمويون المصاحف على آسنة الرماحءءبالامس حاربناهم على تنزيله واليوم نحاربهم على تاءويلهءءوالمفارقة الثانية ان كلمة التفسير لم ترد في القراءن سوى مرة واحدة عل عكس كلمة التاءويل التي وردت اكثر من عشرات المراتءءولكن على رغم أسبقية مصطلح التاءويل على التفسيرءءدرج العلماء منذ القرن الرابع الهجري ءءالعاشر الميلاديءءعلى تفضيل مصطلح التفسير عن مصطلح التاءويل وأصبح التاءويل مقرونا بالجنوح عن المقاصد والدلالات الى افكار اخرى من خلال تحريف متعمد لدلالات المفردات ومعانيهاءء ويختم الباحث بحثه في اشكالية التراث في الوعي المعاصر ءءبعرض ثلاثة تيارات ءءتمثل تجسيدا لهذه الإشكالية ونعني التراثءءالتيار الأول هو التيار الذي يتبنى أصحابه فكرة اننا نعيش عصرا لايمت باي صلة الى الماضي ومصطلحاته ءءوان التراث أيا كانت عناصر التقدم والاستنارة فيهءءانما هي تنتمي الى الماضي وتعجز عن مخاطبة هموم الحاضرءءالتيار الثاني هو المضاد للتيار الأول وهم اصحاب مقولةءءالاسلام هو الحلءءحيث انهم يتعاملون مع ءءالتراثءءبوصفه انجازا مقدسا لايجب المساس به وان العودة الى هذا التراث إنما تمثل العودة الى الإنجاز الذي تحقق اثناءهءءوينهي الدكتور ابو زيد ءءسفرهءء القيم عن الخطاب والتاءويل بطرحه وجهة نظره في الإشكاليات المطروحة حاليا وخاصة مشكلة التراثءومصطلح التاءويل باءنه ان الاوان للعب على المكشوف لحسم القضايا على ارض الفكرءء ان الاوان لإنتاج فكر علمي معرفي قادر عل الفهم والتدبر ءءتدبر النصوص والتاريخ الماضي والحاضر ءءالدنيوي والمقدسءءوهذا مايحصل في عالمنا العربي والأسلاميءءو ضاع الخيط والعصفور ءءوكما يقول المثل الشعبي الما يعرف تدبيره حنطته تأكل شعيرة ءءوجنت على نفسها براقش




الكلمات المفتاحية
اشكالية التراث الوعي المعاصر عبد الحميد ذربء

الانتقال السريع

النشرة البريدية