الجمعة 14 أيار/مايو 2021

لولا تواطئ ودعم حزب الحلبوسي لما تجرأ العاني ..

الأربعاء 14 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إلى كلّ الغمّان في بلدي .. أقطعوا رأس الأفعى محمد الحلبوسي قبل التوّجه للذيل العاني .. وكفاكم عويلا وثرثرة فارغة .. واعلموا أنّ كلمة العاني أمام اجتماع البرلمان العربي , قد تمّ الاتفاق عليها مسبقا قبل سفر ظافر العاني لحضور هذا الاجتماع .. بين تحالف القوى العراقية الذي يترأسه محمد الحلبوسي وبين النائب ظافر العاني العضو الفاعل في التحالف والمقرّب جدا من الحلبوسي والذي ألقى كلمة العراق في هذا الاجتماع .. وبيان تحالف القوى العراقية الذي صدر يوم أمس 12 / 04 / 2021 ردّا على بيان النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي , هو الدليل القاطع أنّ كلمة العاني المسيئة للعراق وشعبه وحشده قد تمّ الاتفاق عليها كجزء من التحشيد الطائفي البغيض الذي يمارسه تحالف القوى العراقية بزعامة محمد الحلبوسي بهدف دفع المنظمات العربية والدولية نحو تدويل قضية ( المغيبين ) وجعلها سببا لانفصال محافظات الغرب العراقي وربطها بأمريكا وإسرائيل ودول التطبيع العربية ..

إنّ الهدف الرئيسي من كلمة عضو تحالف القوى العراقية ظافر العاني هو لتأليب الرأي العام العربي ضدّ الحشد الشعبي , من خلال دفع البرلمان العربي لاتخاذ قرار يدرج فيه الحشد وفصائله كمنظمة إرهابية كما هي داعش وتنظيم القاعدة من قبلها .. إنّ ما أقدم عليه ظافر العاني في اجتماع البرلمان العربي , يجب أن لا يتوّقف عند حدود إصدار البيانات الرافضة لما جاء في كلمته من أكاذيب وتشويه لجهاد الحشد الشعبي , خصوصا إذا ما علمنا أنّ هذه هي ليست المرّة الأولى التي يتقيأ بها هذا العاني بمثل هذا الخطاب الخطير الذي يهدد وحدة البلد .. إنّ عودة وتعاظم الخطاب الطائفي من جديد تقف ورائه أجندات دولية وإقليمية تسعى لفصل المحافظات الغربية وربطها بالسعودية , امتثالا لما تخطط له الدوائر الأمريكية والإسرائيلية من خلال أداتها تحالف القوى العراقية الذي يتزّعمه رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي .. أنّ الرّد الصحيح على هذا التوّجه الخطير وما سينتج عنه من مخاطر جدّية على وحدة البلد ووحدة أبنائه .. يبدأ أولا بقطع رأس الافعى التي تخطط لضرب وحدة العراق أرضا وشعبا قبل التوّجه لقطع ذيلها .. وليسمعها منّي كلّ الغمّان أنّ بقاء الأفعى على رأس السلطة التشريعية في العراق حتى موعد الانتخابات القادمة , هو الكارثة بعينها .. وليعلم كلّ شركاء الأفعى في صفقات الفساد , أنّ مخطط فصل محافظات الغرب العراقي سينّفذ بعد الانتخابات القادمة مباشرة وبمساعدتكم أنتم يا شركاء الأفعى .. فكفاكم صراخا واستشعروا الخطر الزاحف على بلدكم واقطعوا رأس الأفعى ..




الكلمات المفتاحية
اياد السماوي حزب الحلبوسي

الانتقال السريع

النشرة البريدية