الثلاثاء 22 حزيران/يونيو 2021

هنيّة لوسائل الإعلام: هذا ما سيحدث في حال فزنا في الانتخابات

الاثنين 12 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

انتشرت على المواقع الإخباريّة مؤخرا تصريحات لزعيم حركة المقاومة الإسلاميّة “حماس”، إسماعيل هنيّة، وقد تحدّث هنيّة في تصريحاته عن فرضيّة فوز حماس في الانتخابات وطبيعة التحالفات التي ستكون بعدها، كما تطرّق إلى الخيارات المطروح أمام الحركة في حال فوزها وما إذا كانت ستلتزم بتشكيل حكومة توافق وطني.

أكّد هنيّة أنّ “حركة حماس تشارك في الانتخابات على قاعدة الشراكة وليس على قاعدة المغالبة، لا تريد أن تسيطر على النظام السياسي الفلسطيني“.وأشار إلى أنّ الحركة ستكون ملزمة بتشكيل حكومة توافقيّة ستجمع الأطياف الوطنيّة بمختلف مشاربها.

ولفت هنيّة إلى أنّ فوز حماس في الانتخابات لا يعني التعالي على حركة فتح وقيادات السلطة الفلسطينية التي ستقوم بتسليم السلطة، وأشار هنيّة إلى أنّ قائمة حماس الانتخابيّة “القدس موعدنا” تعكس بشكل كبير أولويّات الحركة.

وتحدّث زعيم حركة حماس في جملة ما تطرق إليه عن قضايا الفساد العالقة والتي تحوم حول بعضمؤسسات السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنيّة، وتوعّد بفتح تحقيقات في الغرض في حال تمكّنت حماس من السلطة في الانتخابات المقبلة.

هذا وقد انتشرت أخبار عن لقاء زعيم حماس بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبحسب هذه الأخبار فإنّ هنيّة قد طالب تركيا بالمشاركة في مراقبة الانتخابات، كما طلب منها بأييد موقفها الذي يقضي بعدم إجراء الانتخابات دون مشاركة القدس الشرقيّة فيها.

كما وعلق هنيّة على التقارب التركي المصري وأكّد: “نُرحّب بهذا التقارب، ونعتقد أن مزيدا من التفاهمات بينهما، وبين الدول العربية والإسلامية ستنعكس بشكل واضح علينا في فلسطين، وكذلك على الدول العربية“.

وأشار هنيّة “هناك دول مركزية بالمنطقة تلعب دورا هامّا، دول بحجم مصر وتركيا وإيران والسعودية،وكلما كان هناك تفاهم بينها كلّما صبّ ذلك في مصلحة شعوب المنطقة، والقضية الفلسطينية“.




الانتقال السريع

النشرة البريدية