الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

الإحباطية!!

الإحباط: شعور بالحزن واليأس والعجز نتيجة الفشل في تحقيق هدف كان يُرجى تحقيقه.
والإحباطية سلوك يدعو لإشاعة الحزن واليأس , وتفريغ المجتمع من قدرات التحدي والإصرار العزوم على الكينونة المطلوبة , المتوافقة مع ما فيه من القدرات والطاقات.
والموجع في الأمر , أن أقلام الأمة التي عليها أن تكون معبأة بالتفاؤل والتحدي والإقدام , أخذت تكتب بمداد الإحباط , وتجتهد بإشاعة اليأس والقنوط في الوعي الجمعي.
أقلام لا تكتب عن الحاضر بوعي وإدراك , ولا تتناول المستقبل كهدف علينا أن نسعى من أجله , وإنما تمعن في الغرق في أوحال الماضيات , وأطيان الغابرات , وتحسب الأمة جثة هامدة , ولا حياة فيها لمن تنادي , وهذا هدف مرسوم بآلية تفاعلية للنيل من وجودها وتعطيل قدراتها الحضارية والإنسانية.
ولهذا تجد ما يُنشر في وسائل الإعلام لا يشبة ما تنشره وسائل إعلام أمم وشعوب أخرى , تتغنى بحاضرها وتستعد لبناء مستقبلها.
وهنا نتساءل:
لماذا تكتب هذه الأقلام؟
هل أنها تتكسب وتقبض أثمانا على ما تنشره؟
هل هي بلا ضمير ولا أمانة إنسانية ووطنية؟
إن الأمر لمحير وعجيب , ويتطلب وقفة عزومة وإرادة يقظوية تنبيهية للوصول إلى تعبيد سبل النجاة من هذه الهجمات الغادرة على الحياة , الموشحة بالدجل والضلال المقيت.
لماذا تكتبون أيها السادة , إذا أنتم تساهمون في تدمير وجود أمة وتمزيق شعب؟
لماذا تستحضرون المفردات السلبية وتضعونها في عبارات ذات تأثيرات إنفعالية وعاطفية سيئة؟
بل بصورة عامة لماذا لاتكسروا أقلامكم فتريحون الدنيا من آثامكم؟
إنها تساؤلات أمام أعين الذين يدينون بالكلمة الخبيثة , ويجيدون التعبير عن الرذيلة , ويوهمون الناس بأنها جوهر الفضيلة!!
فهل سيصمتون؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

يكرعون!!

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

إزرع ولا تقطع!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...