الخميس 22 نيسان/أبريل 2021

كن للغياب

الأربعاء 07 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إلى : محمد عمران
كن للغياب
كأخر ليلة بين عاشقين،
واحتمل خطى من مروا
على جرحك، ولم يكتفوا

***
كن للغياب
كما نُسيت جثة
مقاتل، عند حافة قلعة
دمرها الغزاة واحتفوا

***
واترك ذكراك للرحيل،
لا أثر للقوافل بعدك،
هي صحراء ضاقت
باتساعها، وكل
إلى واحاتها اختفوا

***
وانهزم بكل نسيانك،
واهزم الذاكرة،
من انتصروا بالأمس،
هم اليوم موتى،
وكم هتفوا

***
كي تكون،المشاة
كما تشاء أن تكون،
كن للغياب،
من يهزمون غدا،
قبل أمسهم موتى،
وما كشفوا

***
لا نصر خلفه موت،
والكل حين الحجر
الأخير سواء
إنما هي موتى
لآثار موتى اقتفوا،
إنما هي موتى
لآثار موتى اقتفوا

***
فكن للغياب




الكلمات المفتاحية
المشاة فؤاد ناجيمي كن للغياب

الانتقال السريع

النشرة البريدية