الخميس 22 نيسان/أبريل 2021

الى أبي الطيب

الأربعاء 07 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وتلك صورك,,
مسبحتك التي كنت تدورها بالاستغفار,,
وخاتمك الفضي,,
الذي عانق خنصرك,,
في كل صلاة,,
وعقالك,,
الذي يحترمه الكبار ,,
ويعظمه الصغار,,
كذب الموت,,
كذب الليل الطويل,,,
وكذب النهار,,,
فانت مازلت فينا,,
نبض الروح,,
وضوء المرايا,,,
وعبق الازهار,,,
مازلت تاتينا بالخبز,,
والملح ,,
والخضار,,,
ما زلت تتفقدنا,,
في اول النهار,,
وفي آخر النهار,,,
وتلك امي,,
يشهد عليها الواحد القهار,,,
لم تزل تتكلم معك,,
وتناجيك باحلى كلمات الود,,
والاستعبار,,,
وانا المهزوم,,
في داخلي,,
المنكوب بجراحاتي ,,
لم ازل اترقب الطريق,,
انتظرك,,,
وفي صوتي انفجار,,
وفي روحي الف انتحار,,,
اتعود ,,
ابتاه,,
اتعود,,
لتمسح رأسي,,
لتنشف دمع,,,
لتخيط جرحي البتار,,,
وكم كنت اعرف,,
وكم كنت ادري,,,
انك مسافر ,,
انك مهاجر,,,
انك ستتركني,,
احمل فوق ظهري,,
الف طن من الجراح,,
والف طن من الدموع,,,
والاسرار,,,
وانك ستمضي,,
في اول الليل,,
او,,,
في منتصف النهار,,,
وكنت اخادع نفسي,,,
واقول,,
كيف ستهوي الجبال,,,
كيف ستسقط الاشجار,,,
وهويت,,
وسقطت,,,
لتبكيك,,
العصافير,,
والبساتين,,,,
والماء,,
والضوء,,,
ومسبحة الاستغفار,,,
ابتاه,,
ياخيمة الروح,,,
يا وجع السنين التعبة,,,
اتعود,,,
اتعود,,,
تحمل سلال العنب,,
والتين,,,
والاسرار,,,

اتعود,,؟؟
اتعود,,,؟؟؟
امي,,
واخوتي,,,
والكبار,,
والصغار,,,
وانا,,,
الشقي الاكبر,,,
ما زلنا بالانتظار,,,
ما زلنا بالانتظار؟؟؟؟

66453910_155215828941692_7673236980162887680_n.jpg




الكلمات المفتاحية
الى أبي الطيب مهدي العامري

الانتقال السريع

النشرة البريدية