الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
20 C
بغداد

عميد المنبر الحسيني

ظهرت صورته على الشاشة فتحلق حول التلفاز مجموعة من الاهل يستمعون بشغف الى ما تناوله الموضوع الذي اريد منه التعريف بهذه الشخصية التي تفردت بكل ما قدمت من خير حبا لله وفي الله.
عدت الى دفتر الذكريات وصفحات المذكرات فوجدت هذه السطور التي كتبتها عنه ذات يوم.
كتبت بتاريخ قديم
في ساعة محددة اسرع لتغيير المؤشر ليقف عند التردد المحدد لاستمع الى محاضراته التي احرص دائما على ان لا تفوتني.
……………
تربت يداك معلم علَّم الاجيال حب الحياة
رجل لا كالرجال, جبل اشم يسمو للعلا ويقاوم زيف الطغاة .
ما أكثر الطغاة في الازمان كلها, لكنهم في هذا الزمن صاروا كما الايام في كل يوم جديد ,طغاة جدد.
نعم ومن يقف لهم بالمرصاد الا من حباه الله نور الهدى والحق والخير وحب الله وحب الخلق بأجمعهم لله وفي الله.
ايها السيد الذي بإشراقات فكره النير اهتدى كثيرون ممن كانت توشحهم وشاحات الجهل وتسحقهم بمواطئ العماية والضلال الذي يقودهم الى مستنقع الغفلة والتشرذم والتباغض حيث الظلام ويصيح بهم منادي الدجل الى اسواق التخبط والضياع مسرعين الى سراب يحسبه الظمآن ماء لكنه الخسران والضياع.
كان صوتك ولم يزل صوت الحق الذي ايقظ الضمائر ونوَّر البصائر.
يا شيخنا الوائلي كم يحترق القلب في ذكراك وتذكرك ونحن نمجد سيرك الحثيث بل تركاضك السريع للمَّ الشمل وهم يفرقون ولجمع الكلم وهم ينافقون ولقول الحق وهم يزيفون .
هل كان بيانك إلا الوضوح ,وحديثك إلا النصوح, وامثالك كما الورد ومنها العطر يفوح.
يقف القلم صامتا حيث تنقبض عليه الانامل فالفكر تائه في البحث عن اي كلمة تليق بمقامك الكريم وان كانت صفتك الاولى (عميد المنبر الحسيني) وهي اجل الصفاة اذ اقترن اسمك بالمنبر الحسيني عميدا وشيخا ومعلما ومربي وذلك شرف ما بعده شرف .
كتبك التي نشرت ومحاضراتك التي القيت والاقراص المدمجة التي اخذت مكانها في الاسماع والضمائر لم تزل خير صدقة جارية لروحك الطاهرة.
تتحدث عن الاختلاف الذي توحده كلمة الشهادة وتوكد ان الإسلام واحد وان اختلفت المذاهب فهو اختلاف علمي فقط من حيث النظرة الى احكام الآيات ويبقى الدليل واحدا والمرجع واحدا وهو القرآن الكريم والآيات الشريفة وتتحدث عن الاقتصاد الاسلامي وتتحدث عن المجتمع والفرد وكل ما يمت بصلة للحياة الانسانية والعيش الكريم .
دعوتك الخير والسلام وانت رجل السلام والعلم والمثل الاعلى لكل من يختار طريق الخير والسلام والحياة الكريمة.
رحمك الله واسكنك فسيح جناته فانت لم تزل حيا في القلوب ورفيقا للأرواح ولم يزل صوتك يعبر الافاق ويتحدث مفسرا وموضحا ومجيبا ودالا لكل خير بأيمان القلب الذي يملئه اليقين بأن كلمة الحق هي التي يجب ان تقال وان الحق هو الذي سينتصر مهما طال الزمن.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...