الأربعاء 18 مايو 2022
21 C
بغداد

الثقافة الدينية!!

الكثيرون يحسبون أنفسهم من العارفين بالدين لأنهم يتكلمون العربية , والواقع السلوكي لا يوحي بذلك , فما هو سائد مناهض للمعايير والقيم الدينية الواضحة في الدين.
ولو أن المجتمعات عارفة بالدين , لما آلت أمورها إلى ما يتقاطع مع جوهر الدين.
كلمة دين محشورة في كل شيئ , ولا وجود لها في أي شيئ!!
أنا غيور على ديني , أنا مؤمن بديني , أنا…. وغيرها الكثير من المصطلحات الرائجة , التي تأتيك بقوة وإنفعالية عالية , والتعبير عنها سائب ومشوه وفيه طاقات أصولية مروعة , تتمترس في حالة وتنفي غيرها من الحالات , فتكون الغيرة صراع بين أصحاب الدين الواحد , والإيمان أن تمحق الذي لا يرى مثلما ترى.
فهل هذا هو الدين؟
منذ بداية القرن الحادي والعشرين وحتى اليوم , قتل المتدينون من المتدينين ما لم يقتله منهم أعداء دينهم , الذين صاروا يتمتعون بسعادة فائقة لإكتفائهم بغيرهم لتحقيق أهدافهم.
فكم قتل المسلمون من المسلمين , وهجَّروا وقهروا وانتهكوا؟
هذه حقائق ووقائع تعاني منها بعض المجتمعات , وأفرادها ينزعجون إذا قلتَ لهم أنتم لا تمثلون الدين بسلوككم , ويتهمونك بالعدوان على الدين وأهله إذا كشفتَ حقائق ما يفعلونه بالدين.
أنت كافر وملحد وزنديق , إذ كيف تتجرأ القول بذلك , هذا عدوان سافر , وكأن قتل المسلم للمسلم ليس بعدوان , لأنه مسوّغ بفتوى عمامة متاجرة بدين , وكأن حياة الناس بلا حرمة , والقتل من ضرورات التعبير عن الإيمان بدين.
الدين محبة ورحمة وألفة ورأفة وتعبير عن قيم إنسانية نبيلة سامية , والدين العمل , وأسوة حسنة , فأين ثقافة الدين السائدة من المعاني الرحيمة للدين الحنيف؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

يكرعون!!

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

إزرع ولا تقطع!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
855متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...