الجمعة 29 أكتوبر 2021
25 C
بغداد

فقراء وطني العراق

في كل اطرافِ مدينة ينتشرُ فقراء وطني تحتَ بيوتاً من خشبٍ وطين ، داخل المدينة يتسولون وعند وقت الغذاء يأكلون الخبز اليابس او يستعطفون المارة للقمة خبز، يلبسون ثيابٍ رثه ممزقة لا تقيهم برد الشتاء، إنهم يحبون الصيف اكثر من الشتاء.!! انهم يطعمون أطفالهم من فتافيت الطعام!! لم يعلّمون اطفالهم على شرب الحليب ولا حليب في أجساد الأمهات قد أفسدهُ الجوع واصبح غير صالحاً للشرب كماء بلادي ملوث بالفساد وكنفطِ البصرة بعد ان تم سرقتهُ من رافعين الكف تجاه القبلة ويقولون انه من فضل الله، فقراء بلادي في البصرة والنجف وكربلاء وميسان والناصرية وفي كل مدينة تم نكبتها وسرقتها من الساجدين الذي يطلبون المغفرة ويحجون بيت الله وعند صوم شهر رمضان تمسح كل ذنوبهم وما سرقوه!! كل البشر لديهم احلام دكتور، مهندس، ضابط، صحفي إلا فقراء وطني يريدون لقمة خبز من نفطٍ سرقوه الساجدون لله، هُناكَ طفلة تبكي تريد لعبة وهُناك طفل يبكي يريد دراجة هذه ابسط احلامهم وفوقهم الله وحاكمهم ظالم متعمم بعمامة الدين مصنوعة من حرير وعطرهُ يفوح من عدة أمتار وعباءة دين سوداء خيوطها من زمرد وينادي المصلين لا تقربوا الله الا بعطرٍ جميل ، فقراء بلادي عند المسجد عاكفين منبوذين مكروهين وعند خروج المصلين بعطرهم الفائح الثمين وملابسهم الحرير النظيفة هكذا اوصاهم إمام المسجد لا تقربوا الرب الا إذا كنتم في مظهر حسن، خرج المصلين وأمتدت ايادي فقراء بلادي من مال الله ويتلقون التوبيخ ان لا يلمسوهم كي لا تتسخ ملابسهم الذي قابلوا الرب فيها، عند مرض الحاكم أو رجل الدين وتجار وسماسرة نفطنا يدخلون المستشفيات الخاصة وغرفهم معطرة وخدمة ممتازة ويغصب نفسه للصلاة ويسال على اتجاه القبلة ويريدها بدقة كاملة حتى لا تفسد صلاته وعند الاتجاه للقبلة هُناك شباك الغرفة المطل على الشارع تزيغً عيناه، هُناك أمراة فقيرة حالتها خطرة ومستلقيه على الرصيف لا تملك ثمن العلاج فيتجاهلها لإكمال الصلاة ويشكر الرب على ما آل اليه من نعمة كبيرة للمعالجة في هذا المستشفى بعد ان سرق أموال الفقراء، فالسارقون متدينون يشكرون ربهم على مالهم الوفير والفقراء بائسون لا يستجيب لهم دعاء، في بلادي تتكلم العمامة واللحية تتكلم عن الأخلاق أرأيتم ديناً يأكل لحوم الفقراء وأخلاقاً تجردهم من ملابسهم، يا مكثر بيوت الله في الأرض وفقراء بلادي بلا بيوت ، حين ينام اطفال بلادي بين ثنايا القمامة لا نرى الأنبياء الذي أوصاهم الرب رفقاً بالفقراء.

 

 

 

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
746متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

جمال العتابي ينظر الى الوراء مقهقها!

خرّج المعلم حسن العتابي، خلايا شيوعية، في مجملها تشكل منظمة محلية بمقاييس أربعينيات القرن الماضي. المعلم المثقف، أنجبت زوجته عشرة أبناء، كلهم خاضوا في المعرفة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلب الست وسفير الفقراء

أن يعضَّ الكلب إنساناً ليس خبراً صحفياً بل العكس هو الخبر ! هكذا يدرسون الطلاب في الإعلام. لكنَّ الخبر الذي تداولته وسائل الإعلام المصرية كان...

مجزرتا المقدادية برسم الصراع على الكراسي !

ما أن يرتفع ضجيج الصراع السياسي على الكراسي والمغانم ولي الاذرع حتى يرتفع ضجيج جعجعة البنادق وازيز الرصاص ليسيل دم الابرياء في مشاهد اعتدناها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدولة العلمية والثورة- ج2-3

الودائع الخمسة للاجيال القادمة ليست كل اهداف الدولة العلمية يمكن تحقيقها بسرعة او بنطاق زمني محدد, فبعض تلك الاهداف لايمكن تحقيقها بسهولة بسبب عظم التحديات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحو إصلاح الأمة والذات

كم من الترهلات يتلقاها الإنسان في رحلة حياته معلومات تعبر عن فهم ناقليها وتنشئ نمط الحياة في العائلة وربما البيئة لمدينة أو قضاء أو...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفساد في العراق … مرض متجذر في العروق

بعد محاولات مستفيظة ومتعددة وبنية صادقة في معرفة ما كان يجري في الأيام الماضية بغية الاستفادة منها واخذ الدروس والعبر والوقوف على اهم الامراض...