الاثنين 21 حزيران/يونيو 2021

الإمارة على حجارة ثقافة إعراب الجزيرة

الأحد 28 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

جاء في القران المجيد. ان الإعراب اشد كفرا ونفاقا وأجدر ان لايعلموا حدود ما انزل الله على رسوله والله سميع عليم. صدق الله العظيم. مايحدث في عالمنا العربي سابقا ولاحقا هي اعادة تبيض الأوراق الصفراء وشعارات ارهابية سلطوية. تركوا الأديان تنزف بدماء الأبرياء بحجة نشر الاسلام. جاء في القران المجيد. لااكراه في الدين فقد تبين الرشد من الغي.من شاء فليوءمن ءومن شاء فاليكفر. مايحصل آلان وماحصل في الماضي. وجوه لعملة واحدة. فقد تقاتل الصحابه واتباعهم ءءمن اجل الخلافة والسيادة. وحولوا الناس الى حقل تجارب. يموت فيها الضعيف ويحيا فيها القوي. انظروا الى واقعنا العربي ءءتجري فيه حروب عبثية. ابتداء من قادسية صدام الى الحروب في اليمن وسوريا. تستنزف مورادنا النفطية والمعدنية ءءلشراء أسلحة لتقزيم الشعوب المستنزفة فعلا. ابناءنا يموتون بحروب عبثية من سوريا الى العراق واليمن وأفغانستان. تمولها مستوطنات الخليج الفارسي. الناس كانوا يحجون الى الكعبة. اما الان الى تل ابيب. ندمر ثرواتنا لشراء الأسلحة للحفاظ على كراسيهم. على مبدأ الإمارة ولو على حجارة. لم نسمع أو نرى طلقة واحدة تطلق ضد الكيان الصهيوني. مووءسسة غربية قدمت تقريرا ءءبحجم الأسلحة التي اشترتها مملكة الشر السعودي وحلفاءها كأبوظبي والبحرين ومصر واخواتها بألوف الترليونات من الدولارات. لضرب الشعب اليمني. نتنياهوا ينتقل بين العواصم العربية كفاتح. يرد بها على الفتوحات الاسلامية في طرد يهود يثرب. وهاهي تل ابيب اصبحت عاصمة العرب وكعبتهم. يزورها الحكام العرب لتقديم الولاء للدولة الصهيونية. بينما يتعرض الفلسطينيون الى التطهير العرقي. وتحويلهم الى أدوات في التجارب الجرثومية للخلاص منهم. فاءين الاسلام واين العروبة. حولتم الكعبة المقدسة من مكة المكرمة الى أورشليم القدس. رحم الله مظفر النواب حين قال القدس عروس عروبتكم فلماذا أدخلتم كل زنات الليل الى حجرتها. أولاد القحبة لااستثني منكم احدا. فلماذا أدخلتم كل زنات الليل الى حجرتها. أولاد القحبة لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم ان حظيرة خنزير اطهر من أطهركم. الأستاذ فخري البارودي انشد قاءلا. بلاد العرب اوطاني من الشام لبغدان. يرد عليه نتنياهو ءءبلاد اليهود اوطاني من إيلات لنجدانء.




الكلمات المفتاحية
القران المجيد عبد الحميد ذرب

الانتقال السريع

النشرة البريدية