البنك المركزي يخضع لسلطة الشعب و ليس وكراً لتجويع أبناء العراق

جاء في المادة 61 الفقرة ثامناً – هـ من دستور جمهورية العراق لسنة 2005 “لمجلس النواب، حق إستجواب مسئولي الهيئات المستقلة وفقاً للإجراءات المتعلقة بالوزراء، و له إعفاؤهم بالأغلبية المطلقة”. و عليه فإنه وفقاً لذلك فإن محافظ البنك المركزي يخضع لسلطة مجلس النواب. و مجلس النواب هو الذي يقوم بتعيين محافظ البنك المركزي وفق المادة 61 “يختص مجلس النواب بما يأتي: خامساً – الموافقة على تعيين كل من: ب – السفراء و أصحاب الدرجات الخاصة، بإقتراح من مجلس الوزراء”. و محافظ البنك المركزي عليه أن يلتزم بما ورد في قانون البنك المركزي رقم 56 لسنة 2004، فهو أولاً و أخيراً موظفاً لخدمة الشعب و ليس سيداً على أموال الشعب يعبث بها وفق مزاجه الشخصي. فالشعب إنتخب مجلس النواب و هذا بدوره عين محافظ البنك المركزي و بالنتيجة فإن للشعب، بواسطة مجلس النواب، السلطة على محاسبة المحافظ متى أخل بواجباته الوظيفية.
تنص المادة ٣ من قانون البنك المركزي “تتضمن الأهداف الرئيسية للبنك المركزي العراقي تحقيق الإستقرار في الأسعار المحلية و العمل على الحفاظ على نظام مالي ثابت يقوم على أساس التنافس في السوق. و يعمل البنك المركزي العراقي تماشياً مع الأهداف سالفة الذكر, على تعزيز التنمية المستدامة و إتاحة فرص العمل و تحقيق الرخاء في العراق”. و بهذا فإن قيام البنك المركزي بخفض قيمة الدينار أمام الدولار قد خالف أهدافه القانونية جملة و تفصيلاً، و سلب الثروة من جيوب الشعب العراقي و عرّض شريحة واسعة من الشعب إلى العوز المادي و حتى إلى تجويعهم. و عليه أصبح لزاماً على مجلس النواب أن يستجوب محافظ البنك المركزي و حتى إعفاءه من منصبه على سوء فعلته و تنصيب بديل يحترم تطبيق القانون و قبلها يحترم تطلعات الشعب العراقي في تحقيق الرخاء الإقتصادي.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةإنه خشب (عابدنا) يا هذا؟
المقالة القادمةبيع المناصب رشوة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...