من يهز كاروك الدولار ؟

أصبح الدولار مصداقا للمثل العراقي القديم : ( مثل كاروك ام العيون السود ) وعذرا للتحريف الواقع في بنية المثل حفاظا على الذوق العام وابتعادا عن هتك المستور على رأي أصحاب نظرية : ( ياليتنا كنا معكم ) وهي نظرية فقدت مصداقها يوم مارس أصحابها سلوك الظالم فعليا وتخلوا عن طريق نصرة المظلوم عمليا مع تمسك بالتمنى فقط وليته تمنيا يحمل شيئا من الصدق إنما كان خداعا للمغرر بهم من البسطاء . ومع قناعتي ان هذا الهز المبرمج أمر دبر بليل واتفق عليه الطرفان وأصبح بموجبه جماعة ( ١١٩ ) من جانب وجماعة ( ١٤٥ ) من آخر وجيب ليل وأخذ هز وتصريحات هؤلاء يريدون طش الاسفلت في العيون والاستفادة من سوق العملة وخداع الناخبين واولئك يريدون رئاسة الحكومة وعرقلة سير الاسفلت البديل عن البطانية والمدفاة وكل يغني على ليلاه وفاتهم ان هذا الشعب المكلوم بهم يعرف تماما انهم وضعوا البصرة والجنوب ونفطه بعب الإقليم من دون وجع قلب وبكرم عجز عن مثله حتى كريم أهل البيت وليس حاتم طي وهرم بن سنان وحدهما واستحقوا عن جدارة لقب ( جماعة ابو تلف ) وعلى طريقة مال عمك ما يهمك. ان قصية الهز المفتعلة بين ١١٩ و١٤٥ والتي دفعت بالمتناحرين عليها إلى غض الطرف عن ما استحوذ عليه الإقليم من حصة المغلوبين في الوسط والجنوب وغض الطرف هذا ليس بالمجان او لوجه الله او عن قناعة بأن ما حصل عليه الإقليم هو استحقاقا فعليا له إنما لهذا الغض ثمنا آخر مفاده أن الجنوب قد يكفيه اكساء بعض شوارعه الفرعية بالاسفلت الانتخابي المبارك في حين لا تكفي هذه الحصة على ضخامتها الإقليم لوجود مشاريع ضخمة واعمار وبنى تحتية وجيوب المسؤولين فيه اما هناك في الجنوب فالاسفلت كافي وعلى رأي المثل العراقي : ( جوعان يعلجله بعلج وعريان لابس قندره ) .. المهم ان يحصل الإقليم على حصة دسمة وتمتليء جيوب ١١٩ و١٤٥ بأوراق البنكنوت ويكفي الوسط والجنوب عدد من ( القلابيات ) المحملة بالاسفلت لذرها في العيون .. وهز عيني هز .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
798متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا يدخل الخراب في بيوت الذين يقاطعونالإنتخابات رغماً عنهم

80% من الشعب العراقي لا يشتركون في الإنتخابات، بحجج مختلفة منها "كلهم حرامية" و "أمريكا جابتهم و هية تريدهم" و "تنتخب ما تنتخب همة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قصة لها بداية مجهولة النهاية

قصةٌ ذاتَ مَغزى كبير، تحمل في طياتها الكثير، مما يستحق الإعادة والتذكير، ويدعو الى التأمل والتفكير، بأسباب التخلف في المَسير، وفشل تحديد الإتجاهِ والتقدير،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حديثٌ رئاسيٌّ رئيسي .!

وَسْطَ احتداد واشتداد المنافسة الحادّة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني , والإتحاد الوطني الكردستاني على منصب رئاسة الجمهورية , والى حدٍ لا يحدّهُ حدْ ,...

كردستان ؛ المقارنة بينها وجاراتها والحلّ !

الجزء الأول لعلَّ الوعي بمعضلةٍ ما ، أو قضيةٍ ومشكلةٍ هو نصف الحلِّ لها تقريباً . أما النصف الآخر فهو مرهونٌ بالوقوف على المعادلات والعوامل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اجعلوا الكلمة الطيبة صدقة لشعبكم

اخطر الإشارات في الرسالة الإعلامية لأي مثقف أو كاتب وهو يخاطب عقول الرأي العام تلك التي تحمل وصايا أو مواعظ وربما نصائح للترويج لهذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النغمُ والشدو الغنائي يعانق أريج القصائِد في أصبوحةِ نادي الشِّعر

التأم نادي الشِّعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بأصبوحةٍ شِّعريَّة مائزة، غرست بجمال قصائِدها، ومَا قيل في ثناياها مِن نصوصٍ صورًا مليئة...