الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
20 C
بغداد

قرارات تتحدى القيود

موصلات القابلوات التي تربط طرفين منها هي إحدى المواد الحاكمة في تنفيذ مشروعات إنشاء خطوط نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية باستخدام القابلوات النحاسية أو المصنعة من الألمنيوم والمدفونة بمسارات تحت الأرض وهي تحتل أهمية أولى في توفيرها لجانب الصيانة الطارئة في معالجة التوقفات الحاصلة في تلك الخطوط عند حدوث أعطاب مفاجئة يكون تأثيرها المباشر قطع التغذية الكهربائية عن المستهلكين.
في ظروف الحصار الاقتصادي للمدة (١٩٩١ – ٢٠٠٣) والذي كانت إجراءاته سبباً في شحة الكثير من قطع المواد الاحتياطية أو نفاد رصيدها في دوائر الكهرباء المختلفة كانت موصلات القابلوات إحدى هذه المواد لاستمرار طلبات الفرق العاملة في تنفيذ المشروعات أو صيانة الشبكة الكهربائية عليها، وذلك لتقييد استيرادها بوساطة خطوات تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين العراق والأمم المتحدة على وفق القرار الأممي ذي الرقم (٦٦١).
تتوافر هذه الموصلات وغيرها من المواد في محال بيع المواد الكهربائية حيث لها مساحة خاصة يطلق عليها (سوق الكهرباء) وهي تقع في منطقة الشورجة وسط بغداد حيث مقر الشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد، غالباً ما تستعين دوائر الكهرباء المعنية في بغداد والمحافظات بهذه السوق لتأمين العديد من المواد غير المتوفرة في مخازنها عندما تكون الحاجة ملحة إليها، ففي أحيان كثيرة يكون لا مناص من شراء المعنيين موصلات القابلوات حال حدوث عطب في إحدى المغذيات ذات الأهمية الخاصة في التغذية الكهربائية للمناطق ذات الكثافة السكانية العالية أو أحد المرافق العامة كمحطات ضخ المياه والمجاري أو المستشفيات أو المطار أو… الخ.
ضمن الصلاحيات المالية للإدارة العامة الموافقة على صرف مبالغ لأغراض توفير المواد المطلوبة للصيانة (من خلال الشراء من الأسواق المحلية) يحدد قيمتها سقف أعلى ولإتمام أي عملية للصرف المالي يشترط أن ترافقها سلسلة من الإجراءات لضمان سلامتها وغالباً ما يستغرق إنجازها يومي عمل (بالحد الأدنى) أو اكثر ابتداء من تنظيم طلب شراء محلي وإحالته الى لجنة مشتريات خاصة والتي تقع عليها مهمة استدراج عروض مالية من مجهزين لا يقل عديدهم عن ثلاثة، وبعد الانتهاء من عملية الشراء التي كانت قد مرت بحلقات متتالية زارت فيها العديد من مناضد موظفي الأقسام الفنية والمالية والرقابية لتكون، تالياً، على طاولة المدير العام ليثبت موافقته التحريرية على الوثائق الخاصة بها…. على لجنة المشتريات إدخال المواد المشتراة إلى المخازن وهذا يكون بحضور لجنة تسلم خاصة لغرض المصادقة على تطابق مواصفاتها مع ما مثبت بطلب الشراء..
أمام هذه السياقات كان على الادارة العامة اتخاذ القرار المناسب لإنهاء حالة حجب التغذية الكهربائية عن المستهلكين لمدة طويلة ولحين تأمين المادة الحاكمة (الموصلات) على وفق الخطوات المتبعة باللجوء إلى خطوة واحدة تحقق فيها إعادة التيار الكهربائي وفي زمن قياسي وذلك بالعبور فوق كل ما يقيد الوصول إلى الهدف من مراحل إدارية ومالية تستهلك وقتاً لا داعي له في معالجة الحالات الطارئة فكان التوجه إلى السوق المحلية والشراء الفوري لهذه الموصلات وتسليمها الى فريق العمل الفني مباشرة، وهذا يعدّ من القرارات السليمة والناجحة بالرغم مما قد يصفه بعضهم بإنه خرق للصلاحيات على المعنيين عدم المساس بها لإبعادهم عن إجراءات المحاسبة والعقوبات التي قد يتعرضون اليها.
عملت أثناء خدمتي الوظيفية السابقة في العديد من دوائر الكهرباء، أيقنت أن اتخاذ مثل هذه القرارات في حسم الحلول غير ممكن الا بإسناد مهني جريء تسخره الأقسام المالية والرقابية لصالح الإدارات العليا وعلى وجه التحديد عندما تكون ساحة المناقشة ساخنة في مراجعة تقارير الرقابة المالية المركزية والتي تؤشر الانحرافات عما مثبت من صلاحيات مالية وإدارية.. فمثل هذه الملاحظات عادة ما تبقى معلقة لا يجري حسمها حيث أن تناولها في الرد على هذه التقارير (بعد المناقشة) يتضمن إشارات مؤيدة لاتخاذ مثل هكذا قرارات لا تحمل أصحابها أية تبعات وظيفية، كان هذا في ظروف استثنائية صعبة رسمت ملامحها إجراءات الحصار القاسية آلتي فرضت على العراق قبل ٢٠٠٣ سنة الاحتلال والتي أدت إلى إنتاج أساليب إدارية جرى تطبيقها خارج السياقات التقليدية بهدف مواجهة التداعيات السلبية المختلفة التي وضعت الكثير من الإدارات العامة في المؤسسات الحكومية في مواقف الاضطرار لخرق جانب من السياقات المعتمدة لصالح عمل هذه المؤسسات كحالة طارئة في مواجهة لا بد منها.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...