الاثنين 26 تموز/يوليو 2021

ان كانت الحكومة لا تستطيع حماية المواطن فعليه ان يثور

الأحد 14 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مهما تكن الأسباب فأن حماية المواطن في وطنه هو من مسؤولية الحاكم التنفيذي والجهات الأمنية المرتبطة به. والمعني هنا في العراق هو (رئيس الوزراء) المدعو مصطفى الكاظمي. ما حصل في جريمتي القتل في صلاح الدين وميسان شيء مروع شأنه شأن ما سبق من جرائم قتل أصبحت هي ولجانها طي النسيان.

 

ان المدعو مصطفى الكاظمي عليه ان يستقيل لأنه فشل في حماية الوطن و المواطن. ليس ذلك فحسب بل كذب وتلطخت يديه بدماء الأبرياء فهو بعد الان غير مرحب به وعليه الرحيل فورا.

 

اما انت يا شعب العراق وبالخصوص ام الثورة ذي قار فليس لك الا ان تستمر بالثورة وتقوم بالتصعيد لكي تستعيد كرامتك ووطنك من ايدي الطغاة والسراق والظالمين والجبابرة الذين هم اسود عليك وجرذان عند أسيادهم. وان لم تفعل فاعلم بانك الهدف القادم لتلك العصابات الاجرامية.




الكلمات المفتاحية
الحكومة حماية المواطن سامي آل سيد عكلة الموسوي

الانتقال السريع

النشرة البريدية