بعض المقولات السخيفة التي يرددها العراقيون

في العراق والوطن العربي ومعظم دول الشرق .. يغلب على الحياة الجمود والنمطية وغياب نقد الذات ، بل أكثر من هذا الناس يدافعون بشراسة عن التخلف بسبب غياب المعايير المنطقية عن التفكير والسلوك ، وفي هذه الشعوب يتعرض الفرد الى إستنزاف دائم للجهاز العصبي والفكري ، وإنتهاك متواصل لآدميته وحقوقه الإنسانية في جميع الأوقات وأفراد المجتمع فيما بينهم عرضة للتقلبات المزاجية العدوانية في علاقاتهم سواء داخل الأسرة ، أو بين الأصدقاء ، أو في الاحتكاكات اليومية ، ولا يتورعون عن الاعتداء اللفظي والجسدي على بعضهم البعض .
وفي هذه الشعوب يرددون مقولات في منتهى السخف والهمجية دون الشعور بالخجل منها ، فلا يوجد وعي حضاري لخطورتها ، تعالوا نستعرض بعض مايردده العراقيون:

– مقولة : تسمح لي أنتقدك ؟

يردد العراقيون هذه المقولة في علاقاتهم فيما بينهم والمصيبة ان الذي ينطقها يتوهم في نفسه انه مؤدب ومحتضر لدرجة يستأذن الطرف المحاور له في توجيه الإهانة له .. الغباء هنا يتجلى في الجهل ان الإنسان طوال حياته يسعى لإنتزاع إعتراف المجتمع به على أنه ذكي وطيب القلب وشجاع وسمعتة جيدة ، ويظل يحرص على تعزيز هذه الصورة طوال حياته ، وأي تجاهل أو إنكار لها من قبل الآخرين حسب الثقافة العربية – الشرقية يحدث جرحا نرجسيا في داخل الشخص .. بينما يأتي شخص ما يرتبط به بعلاقة ما بكل سهولة يطلب منه السماح له بتوجيه النقد له أي تترجم حسب التحليل النفسي توجيه الإهانة الى كيان الآخر وحرمانه من الإعتراف به الذي يبحث عنه وغالبا الجدال يتم في قضايا تكون نسبية قابلة لعدة إحتمالات ولايوجد فيها مطلقات جازمة مثل الهندسة والرياضيات !

– مقولة : المرأة تحتاج الى خيال بضبط الرسن .

ومعنى هذه المقولة السخيفة هو تشبيه المرأة بالحصان الهائج الذي يتحرك بدون عقل ، وإن الرجل دائما هو صاحب العقل والذكاء والحكمة ، والرجل الحيوان الذي يرددها يتجاهل ان كافة الحروب وجرائم القتل والتعذيب في السجون ، وعصابات المافيا وغيرها يقوم بها الرجال وليس النساء ، وان مصدر الشر على الأرض هم الرجال ، وان العلاقة وفق هذه المقولة التافهة هي علاقة عبودية حقيرة بعيدة عن القيم الإنسانية .

– مقولة : إذا دخلت للبيت ينكطع النفس وما تسمع حتى حس الأبرة .

وهي مقولة يتباهى بها أصحاب العوائل ويتفاخرون بسلوكهم العدواني المريض مع عوائلهم وممارسة القمع لزوجاتهم وأطفالهم تعبيرا عن إصابتهم بإضطرابات عقلية حقيقية تدفعهم الى الإعتداء ومصادرة حريات الآخرين ، والعجيب هنا ان الكثير من الأمراض النفسية والعقلية نجد المجتمع الجاهل يضفي عليها صفات قوة الشخصية والشجاعة مثل قمع العائلة ، أو سلوك المعلم أو مدير الدائرة العدواني .

– مقولة : فلانة خفيفة متعجبني تضحك بالشارع .

وهي مقولة تكشف عن حجم همجية المجتمعات وقمع روح الفرح في داخل الإنسان ، ومحاسبة المرأة على روحها المرحة المتفائلة السعيدة ، وربط ضحكتها بالرزانة والشرف والأخلاق .

شعب بارع فقط في ترديد عنتريات العراق بلد الحضارات : سومر وبابل وآشور .. بينما مضى علي تأسيس الدولة المعاصرة 100 عام ولغاية ولاتوجد مجاري الصرف الصحي في المدن ، وغير قادر على إيجاد نظام لتنظيف الزبالة من الشوارع ، ويفكر ويتصرف هذا الشعب بطريقة بدائية في غاية التخلف والإضرار بنفسه ، وكل يوم يتراجع أكثر لحين إنحداره الى درك إنخراط بعض أفراده في التنظيمات الإرهابية مثل : الميليشيات و القاعدة وداعش ، للأسف الشديد كل شيء في العراق يتعارض مع العقل والقيم الأخلاقية الحقيقية ومصالح الإنسان ، والمصيبة الأكبر الجالية العراقية المقيمة في أوربا وأمريكا وكندا جلبت معها الكثير من هذه المقولات والمفاهيم المتخلفة وظلت متمسكة بها .. مما يعطينا دليل على ان العراقي والعربي والشرقي تكوينه العقلي غير قابل للتطور والتحضر !

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةإغتيال الكلمة
المقالة القادمةنعم لحوار “عراقي” شجاع

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...